shadow
shadow

جمعية البر تحتفل بمرور 35 عاماً على تأسيسها

 
مكة المكرمة واس
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وبتشريف صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة تشهد جدة مساء غد الاثنين الحفل السنوي لجمعية البر بجدة بمناسبة مرور 35 عاماً على تأسيسها وذلك بقاعة ليلتي.
وعبر رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة الشيخ صالح بن علي التركي عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة لرعايته لهذا الحدث ولصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة لتشريفه للحفل، مؤكداً أنه ليس بمستغرب على ولاة الأمر هذه الرعاية وهذا الاهتمام فقد عودونا على وقفاتهم الخيرة ودعمهم المتواصل لبرامج وأنشطة جمعية البر بجدة.
وأشاد التركي بإسهامات ولاة الأمر والمسؤولين ووقفاتهم الدائمة مع الجمعية وتذليلهم للكثير من الصعوبات التي تعترض رعاية الأيتام والأسر المحتاجة في هذا الوطن الغالي، مشيراً إلى أن تنظيم الجمعية لهذه المناسبة يأتي بهدف إبراز الجمعية وإنجازاتها وبرامجها وما حققته منذ نشأتها قبل 35 عاماً.
وأفاد أن اهتمام وعناية ولاة الأمر بالعمل الاجتماعي والخيري يأتي لحرصهم لتحقيق التكافل والتكامل بين أفراد المجتمع ومؤسساته، مشيراً إلى أن الجمعية تميزت بعطائها عبر 35 عاماً وأصبحت رائدة في خدمة الأيتام والأسر والمرضى المحتاجين والوجهة الأولى للمانحين والمتبرعين والجاذبة للكوادر البشرية المؤهلة والمكتفية بمواردها المالية والشريك الاستراتيجي للجهات الرسمية.
يذكر أن جمعية البر بجدة هي جمعية خيرية ذات شخصية اعتبارية تأسست عام 1402هـ، ورئيسها الفخري صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة، وتعمل تحت إشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتهدف إلى تقديم المساعدات العينية والنقدية والخدمات الاجتماعية والخدمات التعليمية والثقافية والصحية من فتح العيادات الخيرية ومراكز غسيل الكلى والمستوصفات وما له علاقة بالخدمات الإنسانية، فضلاً عن إقامة دور ومؤسسات اجتماعية لإيواء ورعاية الكبار والصغار، ونشاطات نوادي البر ومراكز الأحياء التي تضم لجنة إصلاح ذات البين ولجنة الخدمات الاجتماعية ولجنة الشباب واللجنة النسائية وإقامة دورات تدريبية تخدم المستفيدين من خدمات الجمعية وتبني مشروع الأسر المنتجة، وإقامة أسواق خيرية للتعريف بالجمعية وأنشطتها، إلى جانب القيام بالبحوث والدراسات العلمية والاجتماعية وتقديم خدمات الإرشاد والتوعية وعقد الندوات والمحاضرات والأمسيات الخيرية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا