shadow
shadow

وفاة صحافي بريطاني هاجمه تمساح في سريلانكا

 عثرت الشرطة السريلانكية الجمعة على جثة صحافي في الرابعة والعشرين من العمر يعمل لحساب صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية قتله تمساح على الأرجح.
 
وعثر غواصون على جثة بول ماكلين في قاع بحيرة بلدة باناما الساحلية، في جنوب شرق الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي، بحسب ما كشف ناطق باسم الشرطة.
 
وقال مسؤول في الشرطة في اتصال مع وكالة فرانس برس "كانت الجثة عالقة في الوحل في الموقع الأخير الذي شوهد فيه" الصحافي الذي تغطي 6 أو 7 جروح ساقه اليمنى.
 
وأفاد المصدر عينه بأن تمساحا هاجم ماكلين بعد ظهر الخميس. ومن المرتقب أن يفضي تشريح الجثة الجمعة إلى نتائج قاطعة تحدد سبب الوفاة.
 
وبحسب الصحافة السريلانكية، كان الشاب يمضي عطلة في الجزيرة مع أصدقائه.
 
وهو كان على الشاطئ وذهب يبحث عن المراحيض فضاع في منطقة تنتشر فيها التماسيح.
 
ومن النادر حدوث هجمات من هذا القبيل في سريلانكا، لكن السلطات حذرت اخيرا سكان المناطق التي عمتها الفيضانات في موسم الأمطار من خطر تعرضهم لهجمات من تماسيح.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا