shadow
shadow

حفل تضامني في باريس لمطالبة فرنسا بزيادة مساعدات التنمية

 احتشد نحو 200 ألف شخص مساء الأحد في ساحة كونكورد في باريس لحضور حفل موسيقي ضخم أحياه عدة فنانين بمشاركة شخصيات من المجتمع المدني، وذلك تضامنا مع الأكثر فقرا.
 
وفي إطار هذه المبادرة المجانية التي تحمل اسم "برانتان سوليدير" (ربيع التضامن) والتي حضرها حتى 200 ألف شخص بحسب القيمين على الحدث، توالى على المسرح نحو 20 فنانا، كماتيو شديد وآلان سوشون و"اف اف اف" و"ناييف نيو بيترز" من فرنسا وأمدو ومريم من مالي وتيكن جاه فاكولي من ساحل العاج.
 
وأطلقت حملة "ربيع التضامن" في شباط/فبراير الماضي بدعم من 70 جمعية وشخصية بهدف رفع الوعي على أهمية التضامن الدولي ودفع الحكومة الفرنسية إلى زيادة ميزانيتها المخصصة للمساعدات التنمية.
 
وبالإضافة إلى الفنانين، شارك في الحفل مفكرون وناشطون وعدة شخصيات من المجتمع المدني، مثل إستير دوفلو خبيرة الاقتصاد الفرنسية المتخصصة في مكافحة الفقر والمستشارة السابقة لباراك أوباما والمزارع سيدريك هيرو.
 
وقال الناطق باسم حملة "ربيع التضامن" لوك بارويه "نتوجه إلى الرئيس المنتخب حديثا إيمانويل ماكرون لنقول له إنه ينبغي أن تفي فرنسا أخيرا بوعودها وتخصص 0,7 % من ثروتها الوطنية لمسائل التضامن الدولي والمساعدة الإنمائية الرسمية".
 
وذكّر "إنه وعد قطعناه قبل 48 عاما في الأمم المتحدة ولم نف به بعد، وما زلنا عند 0,38 % في حين أن البريطانيين والألمان التزموا تعهداتهم"، تماما مثل الدنمارك والنروج وهولندا.
 
وتندرج مكافحة الفقر والمساعدة الدولية ضمن المواضيع المطروحة على جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنطلق هذا الأسبوع في نيويورك.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا