shadow
shadow

تدشين وتأسيس مرافئ للصيادين بالرايس والعزيزية والمخرف بمنطقة المدينة المنورة

 
المدينة المنورة واس
دشّن وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للشؤون الزراعية المهندس أحمد بن صالح العيادة اليوم، مرافئ الصيد بالعزيزية والرايس، ووضع حجر الأساس لمرفأ المخرف بمنطقة المدينة المنورة، بتكلفة بلغت أكثر من 85 مليوناً، بحضور محافظ محافظة بدر مبارك المورقي، ومنسوبي فرع الوزارة بالمنطقة، وممثلي قيادة حرس الحدود بالمحافظة، وعددا من الصيادين.
وأوضح المهندس أحمد العيادة, أن مرفأ العزيزية الذي يقع بمحافظة ينبع يستوعب 347 قارب صيد صغير، ويتكون المشروع من ساحات للخدمات، ومواقف بمساحة 19800م، ومنصات عائمة لرسو القوارب بطول 500م، كما تم عمل حواجز إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، مع توفر جميع الخدمات المساندة الاخرى كمحطة للبنزين والديزل، ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق، ومحطة ضخ لمياه الشرب، ومبنى لحرس الحدود يتألف من طابقين بمساحة 85 متراً مربعاً.
وبين أن مرفأ الصيادين على ساحل مركز الرايس بمحافظة بدر يستوعب 376 قارب صيد صغير، ويتكون من ساحات خدمات ومواقف بمساحة 17400م ومنصات عائمة لرسو القوارب بطول 800م، كما تم عمل إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، وتتوفر جميع الخدمات المساندة الأخرى كمحطة للبنزين والديزل، ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق ومحطة ضخ لمياه الشرب ومبنى لحرس الحدود يتألف من طابقين بمساحة 85م.
كما يستوعب مشروع مرفأ المخرّف ( شمال ينبع ) الذي تم وضع حجر الأساس له اليوم، 200 قارب صيد صغير بعد اكتمال المشروع، ويتضمن عمل إنشائية لحماية الواجهة البحرية من التآكل، وتوفير جميع الخدمات المساندة الأخرى كمحطة للبنزين والديزل ومحطة للكهرباء وشبكة مكافحة الحريق ومحطة ضخ لمياه الشرب ومبنى لحرس الحدود سيتألف من طابقين بمساحة 85م.
وأفاد العيادة أن تدشين هذه المرافئ يعد باكورة مشروعات مبادرة تطوير مرافئ الصيد بالمناطق الساحلية لخدمة الصيادين وإيجاد مناطق سياحية بالتعاون مع القطاع الخاص ضمن مبادرات التحول الوطني ٢٠٢٠م، وتهدف إلى تطوير 20 مرفأ صيد على سواحل المملكة الشرقية والغربية كافة، لرفع المستوى المعيشي للصيادين من ذوي الدخل المحدود، وإيجاد الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، حيث ستوفر هذه المبادرة ما يزيد على 1000 وظيفة بمشيئة الله، مضيفأً أن هذه المبادرة تسعى إلى توطين مهنة الصيد من خلال استقطاب أبناء الصيادين الممارسين لهذه المهنة المميزة، وسكان المناطق الساحلية المتاخمة لهذه المرافئ.
من جانبه، أوضح مدير إدارة الثروة السمكية بالوزارة المهندس احمد الخمشي, أن مرفأ المخرف سيخدم ما يزيد على 150 صياداً و 200 قارب صيد ونزهه ستساعد بإذن الله في ارتفاع العائد الاقتصادي لأبناء المحافظة مما سينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني تماشياً مع رؤية المملكة 2030م.
من ناحيته، أكد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة المدينة المنورة المهندس إبراهيم الحجيلي, حرص الوزارة على بذل تهيئة جميع السبل والمواقع لتنمية المناطق الساحلية، وتطوير مرافئ الصيد لخدمة الصيادين التي روعي فيها إيجاد الخدمات كافة التي تخدم الصياد، لممارسة مهنة الصيد لما لها من مردود ايجابي على ممارسي هذه المهنة وأسرهم ومجتمعهم.
واستعرض مدير الادارة الهندسية بوزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس كنعان الكنعان خلال عرض مرئي, أبرز ما تحويه المشروعات، مبيناً أن مشروع المخرّف بمحافظة ينبع سيسهم بشكل كبير في تطوير البنية التحتية للمرفأ لخدمة الصيادين والمتنزهين ومرتادي البحر بشكل مباشر، مشيراً إلى أن المشروع يعدّ انطلاقة لمشروعات هذه المبادرة في مناطق المملكة كافة التي تسعى الوزارة على إنشائها في القريب العاجل.
وعقب التدشين , استمع وكيل الوزارة للشؤون الزراعية, لمعاناة عدد من الصيادين وبعض السلبيات التي يواجهونها أثناء ممارسة اعمالهم، ودور الوزارة لإنهاء معاناتهم.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا