shadow
shadow

الأمير سلطان بن سلمان يرأس الاجتماع الخامس عشر للجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات

 
الرياض واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات, أمس, الاجتماع الخامس عشر للجنة الذي عقد في مقر الهيئة بالرياض .
وثمّن سموه خلال كلمته في الاجتماع قرار مجلس الوزراء بالموافقة على انضمام البرنامج إلى عضوية المنظمات والجمعيات الدولية المختصة بالمعارض والمؤتمرات وذلك بعد التنسيق مع وزارة الخارجية في شأن تلك العضويات"، مبيناً أن القرار يدعم جهود البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات الرامية إلى تطوير صناعة الاجتماعات السعودية لتصبح رافداً تنموياً للاقتصاد الوطني، يسهم في توفير فرص عمل للمواطنين، وسيعزز قدرات البرنامج في استقطاب المؤتمرات والاجتماعات وفعاليات الأعمال الأخرى الدولية لتقام في المملكة.
وأكد سموه أن للقرار دورا مهما في تطوير علاقات البرنامج الدولية وتمكينه من المشاركة الفعالة في المحافل الإقليمية والدولية، والتفاعل والتواصل مع المنظمات والجمعيات الدولية لاكتساب الخبرات ونقل المعارف.
ولفت سمو الأمير سلطان بن سلمان إلى أهمية قيام البرنامج بإعداد تقييم شامل لمرحلة السنوات الخمس التي قارب على إنهائها، ووضع خطة استراتيجية عميقة تستوعب المؤشرات الأولية للنمو الكبير في صناعة الاجتماعات والنمو الاقتصادي المتزايد الذي تشهده المملكة، منوها إلى ضرورة تركيز البرنامج في المرحلة القادمة على التكامل مع الخدمات والقطاعات المساندة للصناعة ومن أبرزها الفعاليات المصاحبة لفعاليات الاعمال، والرحلات السياحية، والحرف والصناعات اليدوية، والتراث الحضاري.
وأشار سموه إلى أن صناعة الاجتماعات أصبحت مشروعا اقتصاديا متكاملا ومؤثراً في الاقتصاد الوطني ومنميا له، إضافة إلى كونه عنصرا رئيسا للجذب السياحي والاقتصادي للمملكة, مؤكداً أن خطة السنوات الخمس القادمة للبرنامج تتسم بالتحدي وتحقيق المنجزات بعد أن نجح البرنامج في الانتهاء من البنية التنظيمية والتشريعية للصناعة خلال السنوات الخمس المنتهية.
وركّز سموه على تطوير قدرات المواطن وثقافته المهنية في صناعة الاجتماعات حيث أنها القضية الأهم للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع الشركاء في القطاعين العام والخاص للاستفادة من فكرهم المميز, منوهاً بأن صناعة الاجتماعات السعودية هي من المسارات الرئيسة في مبادرة المملكة وجهة المسلمين التي اعتمدها برنامج التحول الوطني.
وأفاد الأمير سلطان بن سلمان أن صناعة الاجتماعات ستساهم في المبادرة من خلال توفير مراكز للمؤتمرات والمعارض وتنظيم فعاليات أعمال رئيسية تشمل المعارض والمؤتمرات, والاجتماعات , و ورش العمل ,والدورات التدريبية في العديد من القطاعات الاقتصادية.
ورحب سمو رئيس اللجنة الإشرافية بالأعضاء الجدد في اللجنة وهم: وكيل وزارة المالية للتواصل والاعلام يعرب بن عبدالله الثنيان ، وكيل وزارة المالية للتواصل والاعلام الرئيس التنفيذي لمجموعة المختص وكيل وزارة المالية للتواصل والاعلام، الرئيس التنفيذي لشركة ريد السنيدي وهيا بنت إبراهيم السنيدي ، معربا عن شكره وتقديره للأعضاء المنتهي تكليفهم وهم: الرئيس التنفيذي لشركة رماتنان حسين بن سعد الفراج ، والدكتور الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للمعارض والمؤتمرات عبدالله بن محفوظ .
وقد أقرت اللجنة الإشرافية في الاجتماع عددا من الموضوعات من أبرزها : مهام البرنامج للعام 2018م، وتقرير تقييم المقابل المالي للخدمات التي يقدمها البرنامج، إضافة إلى قواعد وإجراءات إقامة المحاضرات والاجتماعات وورش العمل والدورات التدريبية والمعارض التعريفية، وخطة مشاركة المملكة في معرض ايميكس 2018م.
كما بحث الاجتماع تقرير إنجازات قرارات الاجتماع الرابع عشر للجنة الإشرافية للبرنامج المنعقد بتاريخ 4/ 8/ 1438هـ، فضلا عن تقرير عن تطورات الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات، وتقرير عن أنشطة الرقابة على صناعة الاجتماعات، والهيكل التنظيمي المحدث للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا