الاخبار العاجلة

shadow
shadow

المجتمع الدولي يمهد الطريق لكوكب خال من التلوث

 التزم المجتمع الدولي الأربعاء الحد من تلوث الهواء والتربة والبحيرات  والمحيطات بالمواد البلاستيكية والكيميائية، داعيا إلى تغير جذري في طريقة إنتاج السلع واستهلاكها.
 
وتعهد ممثلو الحكومات المجتمعون في إطار جمعية الأمم المتحدة الثالثة للبيئة منذ الاثنين في نيروبي تمهيد الطريق ل"كوكب خال من التلوث".
 
وجاء في القرار الذي اعتمد الأربعاء في أهم محفل دولي حول المسائل البيئية أن "التلوث يقصّر أمد عيش ملايين الأشخاص كل سنة".
 
وأوضح النص أن "9 أشخاص من كل 10 يستنشقون كل يوم هواء ملوثا ... ويموت أكثر من 17 ألف منهم وفاة مبكرة بسبب ذلك".
 
وتتعهد الحكومات بموجب هذا الحكم تعزيز سبل الإنتاج الاقتصادي المستدام وتشجيع أنماط عيش أكثر استدامة، من خلال التشجيع على إعادة تدوير المنتجات والتخفيف من النفايات.
 
وقال إبراهيم ثيوا نائب المدير التنفيذي في برنامج الأمم المتحدة للبيئة "ما ينبغي القيام به هو التوجه بفعالية نحو خطة عمل".
 
وتابع "لا بد من أن تتمحور بعض هذه القرارات على سبل الإنتاج والاستهلاك"، ما يستلزم "سياسات واضحة" على الصعيدين الوطني والمحلي، مثل حظر الأكياس البلاستيكية غير القابلة لاعادة الاستخدام.
 
وأشار المندوبون المجتمعون في هذه الجمعية إلى "أننا نرمي كل سنة ما بين 4,8 ملايين و12,7 مليون طن من البلاستيك في المحيطات ونخلف أكثر من 40 مليون طن من النفايات الإلكترونية".
 
وأكد برنامج الأمم المتحدة للبيئة أنه تلقى 2,5 مليون تعهد بمكافحة التلوث من حكومات وبلديات وشركات وأفراد، على شكل تعهدات غير ملزمة لحظر استخدام الأكياس البلاستيكية والحد من تلوث الهواء وتعزيز وسائل النقل المراعية للبيئة.
 
وبات التلوث السبب الأول للوفيات عند البشر، وهو يودي بحياة نحو 9 ملايين شخص في العالم كل سنة متسببا بسدس الوفيات السنوية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا