shadow
shadow

القضاء يوقع بمسؤول في مافيا نيويورك بعد عقود من المحاولات

 حكم على المسؤول المافيوي الشهير في نيويورك فينسنت اسارو  الذي يبلغ من العمر 82 عاما، بالسجن ثماني سنوات في قضية ثانوية بعدما افلت لعقود من القضاء بتهم اخطر مثل القتل والسرقة.
 
وينتمي اسارو الى المافيا ابا عن جد وهو احد اخر ممثلي حقبة غابرة كانت المافيا الايطالية-الاميركية تهيمن فيها على اوساط الجريمة في نيويورك.
 
وهو شب في اوزون بارك احد معاقل مافيا "نوسترا كوزا" في حي كوينز وكان يشتبه فيه لعقود طويلة بانه مسؤول في فرع بونانو احدى العائلات المافيوية الخمس الرئيسية في نيويورك.
 
في 2015 حوكم بتهمة المشاركة في عملية سرقة حصلت في 11 كانون الاول/ديسمبر 1978 في مطار جون كينيدي في نيويورك تم خلالها السطو على خمسة ملايين دولار من الاموال النقدية وحلى بقيمة مليون دولار اضافي كانت تنقلها شركة "لوفتهانزا" الالمانية للطيران.
 
إلا ان هيئة محلفين شعبية اعتبرت انه غير مذنب وبرئ كذلك من تهمة خنق عضو آخر في المافيا يدعى بول كاتس العام 1969 بواسطة سلسلة مخصصة للكلاب بعدما اشتبه بانه مخبر للشرطة.
 
الا ان القضاء تمكن من الايقاع به اخيرا بفضل قضية ثانوية لمجرم من هذا العيار.
 
ففي نيسان/ابريل 2012 هاجم اسارو سائق سيارة تجاوز سيارته بسرعة امام اشارة مرورية. وقد لاحقه بسيارته الا انه فقد اثره.
 
لكنه تمكن من معرفة تدوين رقم لوحة تسجيل السيارة ومن معرفة عنوان سكنه وارسل اليه ثلاثة من رجاله لاضرام النار في سيارته.
 
وحكم عليه قاض فدرالي في بروكلين بالسجن ثماني سنوات في اطار هذه القضية على ما جاء في بيان صادر عن المدعية العامة الفدرالية في منطقة شرق نيويورك بريدجت رود.
 
وفي اشارة الى انه لم يفقد شيئا من حسه القتالي، اكد اسارو في الاشهر الاخيرة وهو مسجون، انه سيأمر بقتل المدعية العامة المكلفة هذا الملف على ما جاء في وثائق عرضت لال هذه القضية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا