shadow
shadow

ثاتشر رفضت نقل دب باندا في طائرتها

رفضت مارغريت ثاتشر وقت كانت تشغل منصب رئيسة وزراء بريطانيا أن تنقل دب باندا في طائرتها خلال رحلة إلى الولايات المتحدة، على ما أظهرت محفوظات نشرت الجمعة.
 
ففي كانون الثاني/يناير 1981، طلبت مؤسسة "سميثسونيان" في واشنطن من حديقة حيوانات لندن أن تعيرها باندا ذكرا.
 
وقد انتهز رئيس جمعية علم الحيوانات في لندن سولي زكرمان هذه الفرصة لتسجيل ضربة إعلانية بمساعدة المرأة الحديد.
 
وكتب امين مكتب رئاسة الوزراء روبرت أرمسترونغ أنه "سيكون من دواعي سرور اللورد زكرمان الإعلان عن إعارة الباندا أو وصوله في الوقت الذي تعتبره رئيسة الوزراء مناسبا من أجل توطيد العلاقات البريطانية الأميركية".
 
وأضاف أرمسترونغ بحسب الوثائق التي نشرتها هيئة المحفوظات الوطنية في لندن أنه "اقترح حتى أن تنقل رئيسة الوزراء الباندا في طائرتها من طراز +كونكورد+ خلال رحلتها إلى واشنطن الشهر المقبل".
 
غير أن ثاتشر لم تقتنع بجدوى المساهمة في هذه الجهود لتقريب ذكر باندا من أنثى في الولايات المتحدة.
 
وهي كتبت في رسالة أن "اللورد +زد+ أدرى مني بشؤون الباندا وأنا أكيدة من أنه سيدبّر الأمر".
 
فرد سكريتيرها الخاص كلايف ويتمور على لورد زكرمان كاتبا "قالت إنها لن تصطحب باندا معها".

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا