shadow
shadow

تسارع وتيرة أنشطة المصانع الصينية في كانون الأول/ديسمبر

تسارعت وتيرة أنشطة المصانع الصينية في كانون الأول/ديسمبر، على ما أفادت بيانات مستقلة نشرت الثلاثاء، ما يمثل مؤشرا إيجابيا لثاني أكبر اقتصاد في العالم لتحقيق انطلاقة جيدة في العام الجديد.
 
وارتفع مؤشر مدراء المشتريات التصنيعي (كايكسان) إلى 51,5 نقطة في كانون الأول/ديسمبر من 50,8 نقطة في تشرين الثاني/نوفمبر، وهي أعلى أرقام مسجلة منذ آب/أغسطس الفائت.
 
ونشر مكتب الإحصاء الوطني الصيني الأحد أرقاما رسمية للمؤشر أشارت الى تسجيله 51,6 نقطة، وهو ما يمثل تباطؤا بسيطا في نموه رغم استمرار تحقيقه زخما إلى حد كبير.
 
ويمثل تجاوز المؤشر عتبة الخمسين نقطة نموا، فيما يمثل أي رقم مسجل دون ذلك انكماشا.
 
ويركز مؤشر كايكسان على الأنشطة الاقتصادية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وقد يمثل استمرار قوة المؤشر دليلا على مرونة الطلب العالمي على منتجات معظم هذه الشركات المصدرة.
 
وقالت كايكسان في بيان إن "الانتاج التصنيعي استمر في الزيادة في أنحاء الصين في نهاية 2017".
 
وقال المحلل في كايكسان جهينغ شهينغ جهونغ إن "ظروف تشغيل التصنيع تحسنت في كانون الاول/ديسمبر لتعزز فكرة أن النمو الاقتصادي استقرت في 2017، بل إن أداءه كان أفضل من المتوقع".
 
وأوضحت كايكسان أن الشركات استخدمت سلع مخزنة لتلبية بعض الطلبات، ما سمح بتقليل مخزون السلع المصنعة المتراكم لديها.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا