shadow
shadow

فقدان حوالى مئة مهاجر غير شرعي اثر غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية

 
اعلنت البحرية الليبية ان ما بين 90 و100 مهاجر غير شرعي فقدوا في البحر المتوسط بعد غرق زورقهم قبالة السواحل الليبية، مشيرة الى انها استقت هذه الارقام من إفادات مهاجرين كانوا على متن الزورق نفسه وتم انقاذهم.
 
وقال المتحدث باسم البحرية العميد ايوب قاسم ان الزورق المطاطي كان على متنه اكثر من مئة مهاجر، تم انقاذ 17 فقط منهم، مشيرا الى ان بين الناجين هناك نساء.
 
وظل الناجون لساعات عديدة متعلقين بأطراف الزورق المنكوب الى ان وصلت المساعدة اليهم.
 
وغرق الزورق قبالة سواحل مدينة الخمس الواقعة على بعد حوالى 100 كلم شرق العاصمة طرابلس، كما اوضح قاسم.
 
من جهة ثانية انقذت البحرية الليبية الثلاثاء 267 مهاجرا آخرين من جنسيات افريقية عدة كانوا على متن زورقين تعطلا قبالة سواحل مدينة الزاوية الواقعة على بعد 50 كلم غرب العاصمة طرابلس، بحسب ما اعلن قاسم.
 
واوضح العميد البحري ان من بين هؤلاء الناجين هناك نساء اضافة الى 17 طفلا، مشيرا الى ان عمليات الانقاذ اعترضتها صعوبات عدة بسبب الافتقار الى المعدات اللازمة وسوء الاحوال الجوية.
 
وفي نهاية الاسبوع الماضي لقي 10 مهاجرين غير شرعيين مصرعهم واعتبر حوالى 50 آخرين، بينهم فتية صغار، في عداد المفقودين اثر غرق زورقهم قبالة سواحل ليبيا، بحسب حصيلة اودتها منظمات انسانية نقلا عن شهادات ناجين.
 
والعام الماضي، لقي 3116 شخصا مصرعهم اثناء محاولة عبور البحر المتوسط، وفقا لما ذكرته منظمة أطباء بلا حدود.
 
وقد ادت الجهود التي بذلتها إيطاليا لردع المهاجرين عن المغامرة الى تراجع اعداد الوافدين في النصف الثاني من عام 2017.
 
وبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين خاضوا هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر 119 ألفا، اي اقل بنسبة الثلث مقارنة بالعام السابق.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا