shadow
shadow

كندا مستعدة لاحتمال انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية نافتا

 
أعلن مصدر في الحكومة الكندية الاربعاء ان اوتاوا "مستعدة" لاحتمال ان يعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية التبادل الحر بين دول اميركا الشمالية "نافتا" لكن ليس لديها اي معلومة بشأن متى قد يتم هذا الاعلان.
 
وقال المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه ان "الحكومة الكندية على علم بأن الرئيس ترامب قد يعلن انسحاب الولايات المتحدة من نافتا".
 
واضاف "نحن مستعدون لهذا الاحتمال".
 
ولكن في الانتظار فان الحكومة الكندية تواصل استعداداتها للجولة المقبلة من المفاوضات الرامية لاعادة النظر في الاتفاق والمقررة في مونتريال من 23 ولغاية 28 الجاري، بحسب ما اوضح المصدر نفسه.
 
وكانت الدول الثلاث الاطراف في اتفاقية نافتا (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك) حددت لنفسها مهلة تنتهي في آذار/مارس لانجاز هذه المفاوضات.
 
وبدأت اعادة التفاوض على الاتفاقية في منتصف آب/اغسطس وجرت حتى الآن ست جولات من هذه المحادثات لم تحرز حتى الان أي تقدم بارز.
 
ويتمحور أحد الخلافات الرئيسية حول العجز التجاري الاميركي مع المكسيك البالغ حوالى 64 مليار دولار والذي تريد واشنطن خفضه او إزالته.
 
وازاء مخاطر انسحاب واشنطن من الاتفاق، تسعى المكسيك التي تصدّر 80% تقريبا من منتجاتها الى الولايات المتحدة الى تنويع شركائها التجاريين، وكذلك ايضا تفعل كندا التي أبرم رئيس وزرائها جاستن ترودو الاسبوع الماضي ثلاثة اتفاقات تجارية مع الصين.
 
وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من الاتفاقية اذا لم يتم تعديلها لمصلحة بلاده.
 
وتبدو المحادثات حول تعديل "نافتا" متجهة نحو طريق مسدود.
 
وتعارض كندا والمكسيك بشدة الاقتراحات الأميركية بإضافة بند يحدد تاريخ انقضاء "نافتا" وإلغاء آلية الاتفاق المرتبطة بالنزاعات التجارية.
 
وتبنت واشنطن نبرة أكثر حمائية في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وسياسته "أميركا أولا".

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا