shadow
shadow

الجيش الكونغولي يبدأ عملية جديدة ضد متمردين اوغنديين

اعلن الجيش الكونغولي السبت عملية عسكرية جديدة ضد مجموعات مسلحة وخصوصا متمردين اوغنديين مسلمين يشتبه بانهم قتلوا 14 من جنود الامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية.
 
وافاد مراسل لفرانس برس ان آليات عسكرية نقلت نحو 300 عسكري الى المقر العام للعملية على بعد 35 كلم شمال مدينة بيني في اقليم شمال كيفو.
 
وصرح الجنرال مارسيل مبانغو للصحافيين ان "الجيش قرر (منذ صباح السبت) بدء هجوم شامل على +تحالف القوات الديموقرطية+ وكل المجموعات المسلحة التي تنتشر في منطقتي بيني ولوبيرو".
 
واضاف "هذه المرة سنقاتل حتى النهاية لاعادة السلام والامن الى هاتين المنطقتين".
 
وينشط المتمردون الاوغنديون في اقليمي شمال وجنوب كيفو المحاذيين لاربع دول هي اوغندا ورواندا وبوروندي وتنزانيا ولثلاث بحيرات كبرى.
 
وتتهمهم السلطات الكونغولية وبعثة الامم المتحدة في الكونغو الديموقراطية بقتل اكثر من 700 مدني منذ تشرين الاول/اكتوبر 2014 في منطقة بيني. كما انهم متهمون بقتل 14 جنديا تنزانيا في قوة الامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر في هجوم على قاعدة اممية.
 
ونهاية كانون الاول/ديسمبر، اعلن الجيش الاوغندي انه شن غارات جوية على معسكرات للمتمردين الاوغنديين في الكونغو الديموقراطية اسفرت عن مقتل نحو مئة منهم.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا