shadow
shadow

كوريا الشمالية تستعد لعرض عسكري ضخم قبل دورة الالعاب الاولمبية

تستعد كوريا الشمالية لتنظيم عرض عسكري كبير ليلة افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في جارتها الجنوبية الشهر المقبل، رغم التوصل الى توافق نادر مع سيول، على ما أفادت وسائل اعلام الخميس.
 
ووافقت بيونغ يانغ التي اثارت قلقا دوليا كبيرا عبر مواصلتها اجراء تجارب نووية وصاروخية في الشهور الاخيرة، على ارسال رياضيين للالعاب والسير في وفد تحت علم واحد خلال افتتاح الالعاب المقررة في بيونغ تشانغ من 9 الى 25 شباط/فبراير، المقبل.
 
لكن بيونغ يانغ تعهدت أيضا المضي قدما في تنظيم احتفالات الذكرى السبعين لتأسيس جيشها، إذ ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن الشمال يخطط لتنظيم عرض ضخم في 8 شباط/فبراير عشية افتتاح الالعاب في الجنوب.
 
ونقلت "يونهاب" عن مصدر حكومي في كوريا الجنوبية لم تسمه أن 12 ألف جندي وفرقا من قوات المدفعية وأسلحة أخرى سيشاركون في العرض الذي سينظم قرب بيونغ يانغ.
 
وقال المصدر "نعتقد أن الشمال سيجري عرضا عسكريا في 8 شباط/فبراير لاحياء الذكرى السنوية لتأسيس قواته النظامية".
 
وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية أن الوزارة لن تعلق على "أي أمور متعلقة بالاستخبارات العسكرية".
 
وتنظم كوريا الشمالية عروضا عسكرية عديدة في مناسبات متعددة، لكن مواعيد تنظيمها تختلف من عام لاخر.
 
وفي 2017، نظم نظام كيم جونغ اون عرضا عسكريا ضخما تضمن استعراض أسلحة متعددة من بينها ما بدا انه صاروخ بالستي عابر للقارات في 15 نيسان/ابريل لمناسبة مرور 105 عام على ميلاد مؤسس كوريا الشمالية.
 
واختبر نظام كيم عدة صواريخ بالستية واجرى تجربة نووية هي الاكبر العام الفائت، وذكر كيم أن بلاده تخطط لاحتفالات كبيرة بالذكرة السبعين لتأسيس الجيش في خطابه لمناسبة حلول العام 2018.
 
وطلب كيم من الجيش "تنظيم مناورات عسكرية مثل المعارك الحقيقية".
 
اتفقت الكوريتان الشمالية والجنوبية الاربعاء على المشاركة بوفد موحد في افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الشتوية. كما اعلنتا ان منتخبا موحدا واحدا (الهوكي للسيدات) سيشارك في المنافسات.
 
إلى ذلك، اعلنت كوريا الجنوبية افتتاح صالة وصول ثانية في مطار انتشون الرئيسي في سيول ما يتيح مضاعفة سعة استقبال الركاب قبل ثلاثة اسابيع من انطلاق الالعاب الاولمبية.
 
ومن المتوقع ان تستقطب الالعاب الاولمبية 300 الف سائح فيما متوقع ان تسمح الصالة الجديدة بمرور 18 مليون راكب كل عام.
 
وسيربط خط سكة حديد فائق السرعة بين الصالة الجديدة وبيونغ تشانغ حيث تقام الالعاب الاولمبية.
 
واستغرق بناء الصالة الجديدة تسع سنوات بكلفة بلغت 4,6 مليارات دولار. وهي أول توسعة كبيرة للمطار منذ افتتاحه في العام 2001.
 
والعام الفائت، مر 62 مليون راكب ونحو 2,9 مليون طن من الشحنات عبر صالة المطار الموجودة اصلا ما يجعل منه أحد أكثر عشرين مطارا بالعالم ازدحاما.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا