shadow
shadow

أنقرة غير راضية عن التصريحات الأميركية بشأن انشاء جيش كردي في شمال سوريا

أعلنت تركيا الخميس أنها "غير راضية" عن تصريحات وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) التي أن الولايات المتحدة لا تسعى الى انشاء جيش كردي في شمال سوريا.
 
وصرّح وزير الخارجية التركية مولود تشاوش اوغلو في مقابلة مع قناة "سن ان ان" التركية "هل نحن راضون بالكامل عن هذه (التصريحات)؟ كلا، نحن غير راضين (...) نحن بحاجة الى رؤية تدابير ملموسة".
 
وتنتقد أنقرة بشدة اعلان التحالف الدولي بقيادة واشنطن الاثنين عزمه على تشكيل قوة أمنية حدودية في شمال سوريا قوامها 30 ألف عنصر تضم خصوصا مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية التي تعتبرها أنقرة "ارهابية".
 
وفي بادرة تهدئة واضحة تجاه تركيا، أكد البنتاغون أن الولايات المتحدة لا تعتزم انشاء "جيش" كردي جديد في سوريا.
 
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أكد الاثنين أنه ينوي "وأد" القوة الحدودية التي تريد واشنطن تشكيلها في سوريا مشيرا الى أن عملية عسكرية ستُشنّ "في اي لحظة" ضد معاقل وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين ومنبج، في شمال سوريا.
 
وشدد تشاوش اوغلو على ضرورة "التنسيق" مع روسيا التي ينتشر جنودها ك"مراقبين" في عفرين، بهدف "تفادي أي حادث". وقال "لا يجب أن تعترض (روسيا) على عملية في عفرين".
 
وفي هذا السياق، زار رئيس اركان الجيش التركي خلوصي اكار ورئيس جهاز الاستخبارات التركية هاكان فيدان الخميس موسكو حيث من المتوقع أن يبحثا مع قائد الجيش الروسي الوضع في سوريا، حسب ما أعلن الجيش التركي.
 
وتأتي هذه التطورات في وقت يتفاقم الوضع على الحدود التركية السورية أكثر فأكثر حيث نشر الجيش التركي هذا الأسبوع دبابات ومدفعيات عديدة.
 
وأفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن اطلاق الجيش التركي صباح الخميس قذائف هاون على مواقع أكراد للردّ على مصادر النيران من الجهة الأخرى للحدود.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا