shadow
shadow

البيت الابيض يهاجم الديموقراطيين بعد رفض مجلس الشيوخ خطة الهجرة

هاجم البيت الابيض الديموقراطيين بعد رفض مجلس الشيوخ الخميس خطة مشتركة للحزبين الجمهوري والديموقراطي بشأن الهجرة تحمي نحو 1,8 مليون مهاجر من "الحالمين" من خطر الترحيل، وخطة طرحها الرئيس دونالد ترامب لحل هذه المسألة.
 
وقال البيت الابيض أن الديموقراطيين "هم رهائن اليسار المتطرف في حزبهم" و"غير جادين" فيما يتعلق ببرنامج "الاجراءات المؤجلة للأطفال الوافدين المعروف اختصارا باسم "داكا".
 
وكان امام نواب مجلس الشيوخ خياران، الأول مشروع قانون توافقي يوفر لنحو 1,8 مليون مهاجر مسارا ينتهي بمنحهم الجنسية خلال مهلة من عشرة اعوام الى 12 عاما ويعزز التدابير الأمنية على الحدود، والثاني خطة ترامب التي تتضمن الإجراءات نفسها لكن مع تقييد الهجرة الشرعية الى البلاد.
 
وقال بيان البيت الابيض "اليوم وقفوا مع هامش متطرف في مقابل الرجال والنساء المجتهدين في وزارة الأمن القومي" مضيفا ان إدارة ترامب ستواصل السعي للتوصل الى خطة تتضمن "حلا مقبولا لداكا".
 
وحاز مشروع القانون الحزبي المشترك على 54 صوتا مقابل 45 صوتا رافضا، لكنه فشل، بفارق ستة اصوات فقط، في الحصول على تأييد 60 عضوا وهو الحد الأدنى الضروري لتمرير اي قانون في الكونغرس المنقسم بين الحزبين بهامش ضيق للغاية.
 
كما سقطت خطة ترامب بحصولها على 39 صوتا فقط مقابل ستين صوتا، وصوّت 14 سناتورا جمهوريا مع معظم الديموقراطيين ضد هذه الخطة.
 
لكن السناتور الجمهوري ليندسي غراهام الذي كان مؤيدا لمشروع القانون الحزبي المشترك وتواجه مرارا مع إدارة ترامب حول استمراريته، حذر من أن نجاح الخطة يبقى صعبا إذا استمر كل طرف في "مواصلة تسييس" القضية.
 
- "خطة ترامب ماتت" -
 
كتب غراهام على تويتر "لا زلت أعتقد انه يمكن التوصل لاتفاق حول الهجرة يحقق للرئيس ترامب الكثير من أولوياته حول الحدود، ويؤمن المساعدة للاشخاص المؤهلين لداكا".
 
وقال السناتور الديموقراطي تشاك شومر في بيان مقتضب إن "هذا التصويت دليل على أن خطة الرئيس ترامب ماتت". واضاف "إذا ما توقف (ترامب) عن نسف الجهود الحزبية المشتركة، فإن مشروعَ قانون جيّدًا سيمر" في الكونغرس.
 
وكانت خطة ترامب تتضمن انهاء "قرعة البطاقات الخضراء" (غرين كارد) وهو برنامج مستمر منذ 28 عاما لتنويع الأماكن التي يأتي منها المهاجرون.
 
وتحد خطة ترامب ايضا من الهجرة المرتبطة بلم الشمل، وتتضمن تخصيص 25 مليار دولار لتدابير أكثر صرامة بشأن الهجرة منها بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية كان ضمن وعود الحملة الانتخابية لترامب في العام 2016.
 
وكان ترامب صرح ان متطرفين استغلوا البرنامجين لدخول البلاد وقتل أميركيين.
 
وإذا نجح الكونغرس في تمرير مشروع قانون جديد بشأن الهجرة، فإن مصيره في مجلس النواب يبقى مجهول، إذ ان بعض المحافظين يعارضون توفير وسائل تمنح الجنسية للمهاجرين غير الشرعيين.
 
ومع رفض مجلس الشيوخ، من المرجح ان يسعى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون للتصويت على خطة محافظة متشددة تجري مناقشتها في مجلس النواب.
 
وقال النائب الجمهوري مارك ميدوز على تويتر "إذا كان مجلس النواب سينتظر ستين سناتورا للاتفاق على قانون حول الهجرة أولا، فالاجدى بنا أن نذهب الى المنزل ونأخذ قيلولة".
 
وأوضح الديموقراطيون في مجلس النواب إنهم يريدون قرارا أيضا لكنهم يريدون أن يكون رئيس المجلس بول راين عادلا بأن يطرح مشروع القرار المحافظ والمقترح الجمهوري المعروف ب "قانون الحالمين" وتسوية مشتركة من الحزبين، لمعرفة أي منها يحصل على غالبية الأصوات.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا