shadow
shadow

وزير المواصلات الباكستاني يشكر قيادة المملكة لاهتمامها بأمور المسلمين وخدمة القضايا الإسلامية في جميع أنحاء العالم


لاهور واس
أعرب معالي وزير المواصلات الأمين العام لجمعية أهل الحديث المركزية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني الدكتور عبدالكريم بخش ، عن الشكر والتقدير والوفاء والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على اهتمامهما البالغ بأمور المسلمين وخدمة القضايا الإسلامية في جميع أنحاء العالم، ودورهما الريادي البارز في قيادة الأمة الإسلامية بكل حكمة وحنكة.
وأوضح في كلمة ألقاها خلال الجلسة الأفتتاحية لأعمال المؤتمر الدولي الرابع والعشرين لجمعية أهل الحديث المركزية في لاهور الذي يواصل أعماله اليوم بعنوان " دور العلماء في التعريف بمكانة الحرمين الشريفين والدفاع عنهما" ، بحضور رئيس وفد المملكة معالي وكيل وزارة الشؤون الإسلامية الشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام، أن جمعية أهل الحديث المركزية في باكستان ومن هذا المؤتمر العالمي تقدر وتثمن جهود المملكة ودورها الفعّال في خدمة الحرمين الشريفين وحمايتهما والدفاع عنهما وتوسعة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وخدمة حجاج بيت الله الحرام .
وقال : " نشكر قيادة المملكة وشعبها النبيل مؤازرتهم ومساندتهم لجمهورية باكستان الإسلامية في جميع القضايا"، مشيداً بمواقف المملكة الجريئة ووقوفها مع باكستان جنباً إلى جنب في قضية كشمير الساخنة وضم صوتها إلى صوتها للوصول إلى الحل العادل في القضية الكشميرية في كل المجالس والمحافل الدولية والإقليمية، وموقفها الإسلامي الجميل والمبادرة الإنسانية الكريمة التي سجلتها المملكة حكومة وشعباً بالوقوف مع إخوانهم في باكستان إثر حادث الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد عام 2005م وكذلك خلال كارثة الفضيانات والسيول حيث قدمت المملكة كل الدعم والمعونة والمساعدات الإنسانية وكانت في طليعة قوافل الإغاثة والإنقاذ وإعادة الإعمار وما زالت.
وبيّن معاليه أن رسالة المؤتمر هي جمع المسلمين على كلمة الحق والسواء كلمة التوحيد الخالصة وشهادة الإسلام الخالدة ونبذ مظاهر الغلو والعنف والتطرف مشيراً إلى أن المؤتمر يهدف إلى تقديم الصورة الحقيقية المشرقة للإسلام بإبراز مظاهر اليسر والسماحة والسعة والشمول في تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.
وأكد معاليه إن جمعية أهل الحديث المركزية بباكستان حين تعبر عن حبها وتقديرها وتأييدها الكامل للمملكة العربية السعودية ومواقفها الحقة الصادقة لتستنكر أشد الإنكار والتنديد بالهجمات الصاروخية والحملات العدوانية التي تتعرض لها بعض مناطق المملكة العربية السعودية من قبل الميليشيات الحوثية البغاة والظلمة والمعتدين الذين لا يعرفون أدنى حق للمقدسات الإسلامية ولا أدنى احترام للقوانين والأعراف الإنسانية والعالمية .
حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح آل طالب وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف المالكي وجمع كبير من العلماء المفتين والدعاة وخطباء المساجد وأطياف الشعب الباكستاني.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا