shadow
shadow

الدوري الأميركي: غولدن ستايت يقترب من تخطي سبيرز ووايد يفرمل فيلادلفيا

 
قاد الثنائي كيفن دورانت وكلاي طومسون فريقهما غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب الى قطع شوط كبير نحو تخطي سان انتونيو سبيرز في الدور الاول من "بلاي اوف" المنطقة الغربية لدوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، بعد تخطيه الاثنين في اوكلاند للمرة الثانية تواليا 116-101، فيما قدم المخضرم دواين وايد مباراة رائعة ليعادل ميامي هيت سلسلته مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 1-1.
 
وتأخر ووريرز الذي حسم المباراة الاولى بسهولة 113-92، بفارق 6 نقاط عن خصمه بين الشوطين، لكن المضيف كان الانجع في الربعين الثالث والاخير، بفضل دورانت (32 نقطة) وطومسون (31 نقطة).
 
وعزز ووريرز الذي غاب عنه مجددا نجمه وموزعه ستيفن كوري المصاب، رقمه القياسي باحرازه فوزه الحادي عشر تواليا على ارضه ضمن الادوار الاقصائية.
 
وخلافا للمباراة الاولى التي بدأها بقوة، لم يستهل غولدن ستايت المواجهة بسهولة، فتخلف 23-25 ثم 47-53 على الاستراحة، لكن النجم لاماركوس اولدريدج (34 نقطة و12 متابعة) ورفاقه لم ينجحوا بمواصلة تقدم فريقهم، اذ عانوا كثيرا من خارج القوس بتسجيلهم 4 رميات فقط من اصل 28 محاولة، مقابل 15 من اصل 31 لغولدن ستايت.
 
ورأى غريغ بوبوفيتش مدرب سبيرز ان الاخفاق في التسديد البعيد كان مفتاح الفوز لخصمه "على الكرة ان تسقط في السلة. هذا هو الفارق في منافسات السلة. سددوا بنسبة 50% من خارج القوس ونحن 14%. يصعب تخطي هذا الامر".
 
ونجح ووريرز، المتوج باللقب مرتين في المواسم الثلاثة الأخيرة، بايصال الفارق الى 19 نقطة في بعض فترات الشوط الثاني وحسم الربع الاخير 36-25. وتألق في صفوفه المخضرم اندريه ايغوودالا (34 عاما) الذي سجل اعلى رصيد له هذا الموسم مع 14 نقطة و7 متابعات و5 تمريرات حاسمة بينها 4 ثلاثيات من 5 محاولات.
 
ويتواصل غياب كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، عن صفوف غولدن ستايت الذي أنهى الموسم المنتظم بخمس خسارات في مبارياته العشر الأخيرة، بسبب اصابة في الركبة اليسرى. وتقام المباراة الثالثة في سان انتونيو الخميس.
 
- وايد... والماضي الجميل -
 
وفي المنطقة الشرقية، استعاد دواين وايد ايام نجوميته عندما سجل 28 نقطة بعد دخوله بديلا وقاد ميامي هيت الى معادلة سلسلته مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 1-1 بفوزه عليه 113-103.
 
ووضع هيت حدا لسلسلة من 17 انتصارات متتاليا لفيلادلفيا، بفضل نجاعة وايد (36 عاما) صاحب 11 سلة من اصل 16 محاولة. وكان وايد، حامل لقب الدوري ثلاث مرات، قد بدأ موسمه مع كليفلاند كافالييرز، قبل ان يعود الى ميامي في شباط/فبراير قبل اقفال فترة الانتقالات.
 
ونجح وايد بالمساهمة في قلب تاخر ميامي مطلع المباراة (22-29 في الربع الاول)، ثم الانقضاض على مضيفه 34-13 في الربع الثاني، ليسجل 21 نقطة في الشوط الاول في ظل معاناة خصمه عن التسجيل من خارج القوس. وساعد وايد في العودة القوية السلوفيني غوران دراغيتش (20 نقطة) وجيمس جونسون (18 نقطة).
 
وقال وايد بعد المباراة "خضت المباراة بمقاربة عدوانية. قلت لنفسي انني سالعب بعدوانية مهما كان عدد الدقائق التي سأمضيها على ارض الملعب". وتابع "عندما تأتي الكرة اليك تنطلق الامور. أخوض المباريات من أجل تلك اللحظات. مساعدة فريقك عندما يحتاج اليك تشعرك بالارتياح".
 
في المقابل، يتعين على فيلادلفيا امتصاص صدمة خسارته الاولى منذ مطلع اذار/مارس عندما يخوض المباراة الثالثة على ارض ميامي، علما بان الفائز باربع مواجهات من اصل سبع يتأهل الى نصف نهائي المنطقة للعب مع الفائز من مواجهة بوسطن سلتيكس وميلووكي باكس (1-صفر).
 
ودافع ميامي عن تقدمه في الشوط الثاني، ورفع النتيجة الى 81-65 قبل نهاية الربع الثالث، بيد ان فيلادلفيا لم يستسلم وقلص الفارق الى نقطتين فقط 98-96.
 
لكن وايد مجددا كانت له أفكار أخرى، فسجل نقطتين قبل أن يجد جونسون بتمريرة جميلة جدا رافعا الفارق الى 102-96.
 
واجبر مدرب سيكسرز بريت براون على الرد على تصريحات نجم الفريق الكاميروني جويل امبيد الذي يتعافى من كسر في العظم المداري حول عينه اليسرى، وعبر بعد المباراة التي تابعها من حدود الملعب عن احباطه من التعامل معه "كطفل": "يريد فقط لعب كرة السلة، أن يكون مع الفريق، وأن يلعب أمام جماهيره".
 
وعن اللاعب الذي رشح فيلادلفيا لاحراز اللقب والناشط بقوة على مواقع الواصل الاجتماعي، تابع براون "عندما لا ينجح للقيام بذلك يتعرض للاحباط وأنا أحترم احباطه".
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا