shadow
shadow

وفاة تسعة تلامذة اسرائيليين نتيجة الفيضانات في منطقة البحر الميت (الشرطة)

 
اعلن جهاز الاسعاف الاسرائيلي نجمة داوود الحمراء الخميس ان تسعة تلامذة توفوا نتيجة الفيضانات والسيول بينما كانوا في رحلة على متن حافلة جنوب البحر الميت.
 
وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان اعمال البحث تتواصل للعثور على شابة اعتبرت مفقودة.
 
وكانت الحافلة تقل تلاميذ من المرحلة الثانوية في رحلة لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة قرب البحر الميت في اطار الدراسة والتحضير للخدمة العسكرية بالجيش . وعادة ما يكون التلاميذ في هذه البرامج في عمر 18 عاما تقريبا.
 
وافاد مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في بيان "يتابع رئيس الوزراء من كثب عملية الإجلاء والإنقاذ التي تقوم بها قوات الأمن والطوارئ جراء الفيضان الذي ضرب جنوب البلاد".
 
وتحدث رئيس الوزراء مع رئيس هيئة العمليات في جيش الدفاع اللواء نيتسان ألون وتلقى إيجازا حول العمليات التي تجرى ميدانيا.
 
وقال نتانياهو "اشد على ايدي قوات الأمن والطوارئ التي تعمل الان على إنقاذ المصابين والعثور على المفقودين الذين اصابتهم المأساة الكبيرة التي وقعت في وادي تسافيت قرب البحر الميت".
 
وافادت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الحافلة كانت تقل 25 تلميذا وتلميذة علقوا في الفيضانات في منطقة البحر الميت، في حين حذرت الشرطة من مخاطر السيول في تلك المنطقة.
 
وقالت متحدثة باسم الشرطة ان "التعليمات المعممة كانت تهدف لتجنب مثل هذا النوع من المآسي، لكن لم يتم التقيد بها".
 
واشارت ايضا الى ان الشرطة لم تكن قادرة على اغلاق جميع الطرق.
 
وتشهد اسرائيل والاراضي الفلسطينية منذ الاربعاء احوالا جوية سيئة مع عواصف وامطار غزيرة .
 
وقتل شاب بدوي الاربعاء في النقب جنوب اسرائيل وفتاة فلسطينية تبلغ من العمر 17 عاما في الضفة الغربية المحتلة جرفتهما السيول والفيضانات.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا