shadow
shadow

نيابة عن سمو ولي العهد .. نائب أمير المنطقة الشرقية يرعى حفل تخريج الدفعة الـ 31 من طلبة كلية الملك فهد البحرية

 
الجبيل واس
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- رعى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية , اليوم ، حفل تخريج الدفعة الـ 31 من طلبة كلية الملك فهد البحرية ، بحضور معالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن مطلق بن سالم الأزيمع ومعالي قائد القوات البحرية الفريق الركن فهد بن عبدالله الغفيلي , ومحافظ الجبيل عبدالله العسكر وعدد من القيادات العسكرية بالقوات المسلحة والمسؤولين ، وذلك بقاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالجبيل .
وفور وصول سموه عزف السلام الملكي، بعدها بدأ الحفل الخطابي المعدّ بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .
عقب ذلك ألقى قائد كلية الملك فهد البحرية اللواء البحري الركن محمد بن زيد العتيبي كلمة رحب فيها بسمو نائب أمير المنطقة الشرقية وأصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي والحضور ، معبراً عن سعادته بمشاركتهم لحفل تخريج الدفعة "31" من خريجي الكلية التي حظيت بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ .
وأوضح اللواء العتيبي أن كلية الملك فهد البحرية تسعى إلى تحقيق رؤيتها وأداء رسالتها لمستقبل أفضل وهي أن تكون كلية رائدة ومتميزة إقليمياً في مجال العلوم البحرية والعسكرية ومرجعاً علمياً لقواتنا المسلحة في مجال اختصاصها ، وتنبثق عن هذه الرؤية رسالتها وهي التميز في تأهيل ضباط بحريين عسكرياً وعلمياً وبدنياً ليتصفوا بالولاء والإخلاص والأمانة وتحمل المسؤولية والانضباط من خلال توفير بيئة محفزة للإبداع تجعلهم قادة لديهم القدرة والاحترافية في ممارسة أعمالهم , ولتحقيق هذه الأهداف وضعت البرامج التدريبية المتنوعة المشتملة على جوانبها العلمية والعملية يقدمها ويشارك في انجازها نخبة من هيئة التدريس من عسكريين ومدنيين من ذوي الخبرات المتنوعة وبمشاركة معلمين ومدربين من الدول الشقيقة والصديقة
وأشار قائد كلية الملك فهد البحرية إلى أن هذه الدفعة من خريجي الكلية تضم عدداً من أبناء الدول الشقيقة من مملكة البحرين ودولة الكويت والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية السنغال والجمهورية الموريتانية ، حيث أمضوا ثلاثة أعوام بين أروقة وميادين الكلية وأصبحوا جاهزين ومؤهلين للانضمام مع زملائهم لحمل الأمانة وأداء المهمة المناطة بهم .
بعد ذلك شاهد سموه العرض العسكري الذي قدمة الخريجون من تشكيلات بحرية تم التعلم عليها خلال فترة دراستهم النظرية والتدريب العملي والبرامج التأهيلية التي استمرت ثلاثة أعوام،
عقب ذلك أدى الطلاب القسَم، ثم جرى تسليم راية الكلية، ثم أعلنت نتائج الخريجين .
وكرم سموه المتفوقين من الدورة، كما تسلم سموه هدية بهذه المناسبة .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا