shadow
shadow

مقتل فلسطينيين اثنين في قصف للجيش الاسرائيلي على قطاع غزة

 
قُتل فلسطينيان الاحد في قصف دبابة اسرائيلية لموقع مراقبة تابع لحركة الجهاد الاسلامي في جنوب غزة، حسبما أعلنت وزارة الصحة في القطاع والحركة نفسها.
 
وقال الناطق باسم الوزارة اشرف القدرة ان حسين العمور (25 عاما) وعبد الحليم الناقة (28 عاما) قتلا في القصف الذي وقع في شرق مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.
 
واكدت حركة الجهاد الاسلامي في بيان ان القتيلين هما من اعضاء سرايا القدس جناحها العسكري.
 
وأكد الجيش الاسرائيلي في بيان ان دبابة اطلقت النار باتجاه موقع حركة الجهاد الاسلامي بعيد قيام جنودها بتفجير عبوة زرعت بالقرب من السياج الفاصل بين اسرائيل وقطاع غزة وكانت تستهدف قواته.
 
من جهة اخرى، قصف الطيران الحربي الاسرائيلي ليل السبت الاحد موقعين لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.
 
وقال الجيش اسرائيلي ان الغارة جاءت ردا على تسلل لفلسطينيين لفترة قصيرة عبر الحدود، موضحا انهم عادوا ادراجهم على الفور.
 
كما شن الطيران هذه الغارة ردا على محاولات فلسطينيين الحاق اضرار بالسياج الفاصل و"بنى تحتية امنية" في التظاهرات الاخيرة التي جرت على الحدود في اطار "مسيرة العودة".
 
وقتل 118 فلسطينيا على الاقل منذ 30 آذار/مارس الماضي، وأصيب آلاف آخرون بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة، فيما لم يقتل اي اسرائيلي خلال الاحتجاجات عند الحدود بين غزة واسرائيل.
 
وتراجعت حدة التظاهرات عند الحدود بين غزة واسرائيل بعد ان بلغت ذروتها في 14 ايار/مايو حين قتل 61 فلسطينيا على الاقل خلال تظاهرات شارك فيها عشرات آلاف الفلسطينيين احتجاجا على نقل السفارة الاميركية في اسرائيل من تل أبيب الى القدس.
 
وتدافع اسرائيل عن ممارستها عند الحدود مع غزة وتعتبرها ضرورية للدفاع عن حدودها ووقف عمليات التسلل الى اراضيها.
 
وتتهم اسرائيل حركة حماس التي تسيطر على القطاع وخاضت ثلاث حروب ضدها منذ نهاية 2008، باستخدام الاحتجاجات التي انطلقت في ذكرى يوم الارض في 30 آذار/مارس غطاء لممارسة اعمال عنف.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا