shadow
shadow

أبو الغيط يبحث مع الأمم المتحدة القضايا العربية في المنظمات الدولية

 
القاهرة واس
بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لايتشك خلال لقائه في نيويورك القضايا العربية في المنظمة الدولية، وبخاصة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في ضوء تحرك المجموعة العربية في نيويورك لاستصدار قرار حول هذا الأمر عن الجلسة الطارئة للجمعية العامة التي ستعقد اليوم تحت صيغة "الاتحاد من أجل السلم".
وأوضح المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية محمود عفيفي في بيان له بالقاهرة اليوم، أن أبو الغيط شدد على حرص الجانب العربي على تمرير مشروع القرار بأكبر أغلبية ممكنة على النحو الذي يؤكد التزام المجتمع الدولي بالدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ورفضه للممارسات القمعية والانتهاكات المنهجية التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.
وأضاف أن أبو الغيط كان قد التقى أيضًا مع المندوب الدائم لروسيا الاتحادية لدى الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن للشهر الحالي "فاسيلي نبنزيا"، وتشاورا حول أهمية تحمل المجلس لمسؤولياته للتوصل إلي تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية على أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
كما بحث "أبوالغيط" و"نبنزيا" مجمل الأوضاع في المنطقة العربية والنقاشات التي تدور داخل مجلس الأمن حول تسوية الأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن، خاصة في ضوء اعتزام روسيا تنظيم جلسة نقاش خاصة في المجلس قبل نهاية الشهر الجاري لاستعراض مجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتحديات التي تواجهها ودور الأمم المتحدة في معالجتها، والدروس المستفادة من أسلوب التناول الأممي لها طوال الأعوام السبع الماضية.
وأوضح عفيفي أن أبوالغيط عقد كذلك لقاءً ثنائيًا مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، وذلك على هامش مشاركتهما في الملتقى رفيع المستوى الذي يعقد بين سكرتير عام الأمم المتحدة ورؤساء عدد من المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية، حيث بحثا سبل تمتين العلاقات العربية الإفريقية، وتكثيف التعاون والتنسيق بين الجامعة والاتحاد لتسوية الأزمات القائمة في الفضاء العربي الأفريقي المشترك، وخاصة في ليبيا والتحضير للقمة العربية -الإفريقية المقبلة التي ستعقد بالرياض في عام 2019 .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا