shadow
shadow

اختيار جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط متعهداً عامّاً لدورة الألعاب الآسيوية 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يونيو 2018، ("ايتوس واير"): تعد دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018 حدثاً متعدد الرياضات في عموم آسيا من المقرر أن ينعقد في الفترة ما بين 18 أغسطس و2 سبتمبر 2018 في إندونيسيا. وسيستضيف ملعب "جيلورا بانج كارنو" الرئيسي في جاكرتا مراسم إفتتاح الدورة وحفل الختام. 
 
وانطلاقاً من كونها دورة الألعاب متعددة الرياضات الأضخم بعد الألعاب الأولمبية، تعدّ دورة الألعاب الآسيوية الحدث الأبرز الذي يُنظمه المجلس الأولمبي الآسيوي. وستنعقد الدورة الـ18 في جاكرتا-باليمبانج بإندونيسيا في الفترة ما بين 18 أغسطس و2 سبتمبر 2018. 
 
وتتضمّن الألعاب 463 حدثاً في 44 رياضة بمشاركة 45 بلداً في 65 موقعاً، وتحظى بدعم أكثر من 13 ألف متطوع في الموقع. 
 
تم اختيار "جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط" بالنيابة عن اللجنة الإندونيسية المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية "آي إن إيه إس جي أو سي"، لتضّطلع بدور المتعهد العام لدورة الألعاب الآسيوية الـ18، بما في ذلك تقديم البنية التحتية والمنشآت الخاصة بالفعالية مثل: الخيم، والمدرجات المسقوفة، والحواجز، والحاويات، والطاقة والتهوية وتكييف الهواء، والسقالات، والمكاتب الإعلامية، ومجمّعات البث، والتجهيزات الداخلية والتسويق للعلامة التجارية.  
 
وسيضم فريق إدارة المشروع ما بين 120 و150 شخصاً من مجموعة "جي إل إيفنتس"، من 20 دولة مختلفة، إضافةً إلى أكثر من 1,000 عامل محلي يشاركون في إعداد مختلف المراحل وتنفيذها. وتتمتع مجموعة "جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط" بخبرة واسعة في تلبية إحتياجات الأحداث الرياضية في المنطقة، إلّا أنّ دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018 تعدّ حتماً أحد أضخم المشاريع التي تتولى تنفيذها في تاريخها، لما تضمّه من أنشطةٍ رياضية متعددة في أكثر من 50 موقعاً مختلفاً في جميع أنحاء البلاد. 
 
وقال بينوا بيلييه، المدير العام لمجموعة "جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط": "باشرت ’جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط‘ العمل على المشروع من خلال تحديد المهمة الشاملة للفريق بوضوح، أي التقديم الناجح لثاني أكبر حدث متعدد الرياضات في العالم، وهو دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018. ويشكل مبدأ العمل عن كثب مع المقر الرئيسي لمجموعة ’جي إل إيفنتس‘ جزءاً أساسياً من طريقة عملنا: إذ تعدّ ’جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط‘ مسؤولةً عن الإدارة الشاملة للمشروع وفرق المكتب الرئيسي لمجموعة ’جي إل إيفنتس‘ – بدعمٍ من وحدات الأعمال الأخرى التي تقدم الموارد الرئيسية للمشروع وخبرة واسعة في الأحداث الضخمة. وتُعتبر روح العمل الجماعي نقطة قوتنا الرئيسية".
 
لمحة عن "جي إل إيفنتس" 
تُعد "جي إل إيفنتس" مجموعة عالمية رائدة في مجال تنظيم الفعاليات التي تتفوق في مجال التخطيط وإدارة الفعاليات الرياضية والترفيهية الدولية. وشاركت المجموعة منذ تأسيسها عام 1978 في تخطيط، وتطوير وإنشاء وإدارة فعالياتٍ واسعة النطاق تُقام في جميع أنحاء العالم، وتتضمن حافظة الفعاليات التي ساهمت في إعدادها، الألعاب الأولمبية، ودورة ألعاب الكومنولث، وكأس العالم وجائزة فورمولا 1 الكبرى. وحققت المجموعة نجاحاتٍ كبيرة خاصّةً في مجال الفعاليات الرياضية: في دورتي الألعاب الأولمبية الماضية في ريو دي جانيرو ولندن. وحققت المجموعة عائدات سنوية إجمالية بلغت 953.8 مليون يورو عام 2017 ويعمل لديها 4,298 موظفاً في أكثر من 90 مكتباً في جميع أنحاء العالم. 
 
وتعمل "جي إل إيفنتس-الشرق الأوسط" باعتبارها الفرع الإقليمي لمجموعة "جي إل إيفنتس"؛ كما قدمت خدمات عالمية المستوى للعديد من الفعاليات، بما في ذلك سباق طواف دبي، وبطولات العالم لسباقات الدراجات التي ينظمها الاتحاد الدولي للدراجات، وسباعيات الرغبي وغيرها. 
 
للمزيد من المعلومات، يُرجى  زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.gl-events.ae.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا