shadow
shadow

تراجع جماعي لمؤشرات البورصة المصرية في يوليو الماضي

 
القاهرة واس
مُنيت البورصة المصرية خلال تعاملات شهر يوليو المنصرم بخسائر بلغت 2ر37 مليار جنيه ليبلغ الرأسمال السوقي لأسهم الشركات نحو 6ر873 مليار جنيه، مقارنة بـ 8ر910 مليار جنيه خلال يونيو الماضي بانخفاض بنسبة 4%.
وأشار التقرير الشهري للبورصة المصرية الذي نشر اليوم إلى تراجع أداء مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي؛ حيث هبط مؤشر السوق الرئيسي/إيجي اكس 30/ 7ر4% ليبلغ مستوى 15580 نقطة ،كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي اكس 70/ بنحو 47ر7% ليبلغ مستوى 745 نقطة، كما انخفض مؤشر /إيجي اكس 100/ الأوسع نطاقا بنسبة 4ر6% ليبلغ مستوى 1930 نقطة.
وأفاد بأن إجمالي قيم التداولات ارتفعت لتبلغ نحو 22 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 937ر3 مليار ورقة، منفذة على 434 ألف عملية، مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 21 مليار جنيه وكمية تداول 997ر2 مليار ورقة منفذة على 370 ألف عملية خلال شهر يونيو.
ولفت التقرير إلى أن سوق الأسهم استحوذت على 66ر83% من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 34ر16% خلال الشهر ،مبينا أن تداولات المصريين استحوذت على 11ر74% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على 81ر19%، والعرب على 08ر6%، وذلك بعد استبعاد الصفقات، موضحا أن تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافي بيع بقيمة 028ر1 مليار جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 54ر63 مليون جنيه.
وأوضح التقرير الاحصائي الشهري استحواذ المؤسسات على 12ر50% من المعاملات في البورصة، فيما كانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 88ر49%، وسجلت المؤسسات صافي بيع بقيمة 97ر275 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.
وفي سوق السندات، بلغت قيمة التداول على إجمالي السندات نحو 24ر3 مليار جنيه، كما بلغ إجمالي حجم التعامل على السندات نحو 302ر3 مليون سند تقريبا.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا