shadow
shadow

أمير تبوك يقف على الجهود المبذولة بالمنطقة لخدمة ضيوف الرحمن

 
تبوك واس
 
وقف صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك المشرف العام على أعمال الحج والعمرة بمنفذ حالة عمار مساء أمس, على الخدمات والإمكانات التي جندتها القطاعات الحكومية كافة في مدينة الحجاج بالمنفذ المقدمة لحجاج بيت الله الحرام القادمين منذ بدء عملها في الـ 16 من الشهر الجاري، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولى عهده الأمين - حفظهما الله - بمتابعة سمو وزير الداخلية, لخدمة ضيوف الرحمن منذ اللحظة الأولى من وصولهم إلى منافذ المملكة البرية والجوية والبحرية.
 
وكان في استقبال سموه لدى وصوله قيادة حرس الحدود بحالة عمار , وكيل إمارة منطقة تبوك نائب المشرف على أعمال الحج والعمرة بالمنفذ محمد بن عبدالله الحقباني، وقائد حرس الحدود بمنطقة تبوك اللواء البحري عطيه بن أحمد الزهراني، وضباط حرس الحدود.
 
وفور وصول سموه عزف السلام الملكي، وبدأ سموه جولته بتفقده لوحدات قوة أمن الحج بقيادة قطاع حرس الحدود بحالة عمار, واستمع لشرح عن مهام قوة أمن الحج، بعد ذلك شاهد سموه الآليات والمعدات التي زود بها حرس الحدود في الكشف على عمليات التسلل والتهريب، كما التقى سموه منسوبي حرس الحدود, مثنياً على الجهود التي يبذلونها على مدار العام.
 
وقال سموه :" أنتم خط الدفاع الأول لهذا الوطن براً وبحراً لمواجهة أي مسيء أو مخرب يريد الكيد للوطن أو أهله"، منوهاً بما وصلت إليه قطاعات حرس الحدود من تقدم هائل خلال السنوات الأخيرة .
 
بعد ذلك تفقد سمو الأمير فهد بن سلطان خدمات جمرك حالة عمار المقدمة للحجاج , وكان في استقبال سموه مدير عام جمرك المنفذ خالد بن محمد الرميح , والتقى سموه بالعاملين والعاملات بالجمارك , مشيداً سموه بالدور الكبير والخدمات التي تقدمها الجمارك, مؤكداً أهمية الدور المناط بالجمارك والخدمات والتسهيلات التي تقدمها لحجاج بيت الله الحرام.
 
كما التقى سموه حجاج بيت الله الحرام القادمين عبر مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار ونقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله - والشعب السعودي مرحباً سموه بهم بقوله : "انتم في بلادكم وبين أهلكم" .
 
بعدها زار سموه مركز المراقبة الصحية بمدينة الحجاج الذي يقدم الخدمات الصحية والوقائية للحجاج , وكان في استقباله مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الدكتور غرم الله عبدالله الغامدي, والقائمين على المركز , واطلع على ما يحتويه من كوادر طبية وفنية وتجهيزات وتقديم الرعاية الصحية للحجاج القادمين.
 
عقب ذلك توجه سموه إلى مركز التوعية الدينية للحجاج التابع لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك , وكان في استقباله مدير عام الفرع الشيخ عبدالله بن نشاط السبيعي, واطلع سموه على المطبوعات والكتيبات التوعوية التي يقدمها المركز لضيوف الرحمن.
 
بعدها قام سموه بزيارة إلى صالة إنهاء إجراءات جوازات القادمين من الحجاج , حيث كان في استقباله مدير جوازات منطقة تبوك العميد سعيد بن محمد القحطاني , واستمع سموه لشرح عن أعمال الجوازات وخدمة الحجاج، داعياً سموه الموظفين والموظفات إلى الحرص على خدمة أخوانهم حجاج بيت الله حيث أنهم يمثلون وطنهم المملكة العربية السعودية .
 
بعد ذلك التقى سموه بالطلاب المشاركين في معسكر العمل الكشفي الذين استقبلوا سموه بالتحية الكشفية، واستمع لشرح عن مهام الفرقة الكشفية المشاركة في أعمال الحج وما تقدمه بالتعاون مع الأجهزة الحكومية من خدمات لضيوف الرحمن.
 
ثم توجه سموه إلى مبنى مركز حالة عمار حيث التقى سموه بالمواطنين والعاملين في مدينة الحجاج بالمنفذ وأثنى على جهودهم في خدمة ضيوف الرحمن العابرين أو المغادرين للمنفذ.
 
وعقب الجولة قال سمو أمير منطقة تبوك في تصريح صحفي : "نحن في المملكة نتشرف بخدمة بيت الله الحرام ومسجد نبيه صلى الله عليه وسلم وخدمة الحجاج والمعتمرين والزائرين ولهذا السبب أنّ ولي أمر هذه البلاد حفظه الله تشرف بأن يُلقب بخادم الحرمين الشريفين وهذا اللقب يعتز به ملوك المملكة فهو شرف ومسؤولية كبيرة".
 
وأضاف سموه " أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد _حفظهما الله _ تؤكد دائماً على خدمة الحجاج وتقديم الخدمات كافة لهم أثناء قدومهم وأدائهم مناسك الحج وحتى مغادرتهم إلى أوطانهم بإشراف ومتابعة سمو وزير الداخلية".
 
وبيّن سموه أن مستوى الخدمات يرتفع عاماً بعد عام في مدينة الحجاج بالمنفذ وقال :" هذا ولله الحمد ما يلاحظه الجميع, مشيراً سموه إلى لقائه بالحجاج وما عبروا عنه من مشاعر صادقة تجاه المملكة وقيادتها الحكيمة وماشاهدوه من سهولة في الإجراءات وما تم تقديمه لهم من خدمات بشكل كامل , داعياً الله أن يمن على الحجاج بأداء فريضتهم بكل يسر وسهولة وأن يعودوا إلى أوطانهم سالمين غانمين.
 
وقال سموه :" إنه شاهد اليوم أبناء وبنات الوطن يعملون في هذا المنفذ على أعلى مستوى وأنه سعُد بمشاهدة أكثر من عشرين فتاة من بنات الوطن يعملن بالمنفذ وبكل المرافق وهذا ما يسعد الإنسان بهذا التكامل الذي ننشده في هذه البلاد".

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا