shadow
shadow

أمير حائل يرأس الاجتماع الأول لمجلس هيئة تطوير المنطقة

 
حائل  واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير المنطقة بقصر أجا اليوم, الاجتماع الأول لمجلس الهيئة إثر صدور الأوامر والموافقات السامية على تنظيم هيئات تطوير المدن والمناطق واللوائح الإدارية والمالية ومنها هيئة تطوير منطقة حائل, بحضور أصحاب المعالي, وأعضاء مجلس الهيئة.
وفي بداية الاجتماع, رفع الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز خالص الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - على ما تحضى به مسيرة العمل التنموي في جميع مناطق المملكة ومنها منطقة حائل من دعم ورعاية كريمة من الدولة، منوهاً بالدور الذي ستقوم به هيئة تطوير منطقة حائل في المرحلة المقبلة بما يحقق تطلعات القيادة في تعزيز مسيرة العمل التنموي بالمنطقة وبما يعكس رؤية المملكة 2030 وبرامج التحول الوطني في المجالات التنموية والتطويرية.
بعد ذلك, استعرض معالي المستشار بالديوان الملكي عضو مجلس الهيئة ورئيس اللجنة التنفيذية المهندس إبراهيم بن محمد السلطان, ملامح تنظيم هيئات تطوير المناطق والمدن الجديد ومشروع الرؤية والتوجه الاستراتيجي ومبادرات التطوير والبناء المؤسسي لهيئة تطوير منطقة حائل وتشكيل اللجنة التنفيذية للهيئة.
وجرى خلال الاجتماع الاطلاع على آخر المستجدات في سير أعمال مشاريع الهيئة ومنها تطوير أرض الهيئة, والإجراءات التي تمت بشأن مشروع منتزه حائل البري (المسمى) ونبذة عن تنظيم رالي حائل الدولي.
وفي ختام الاجتماع, رفع سمو الأمير عبدالعزيز بن سعد في تصريح صحفي, الشكر لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على النظرة الجديدة للحوكمة الإدارية من خلال هيئات تطوير المناطق والمدن ومن ضمنها هيئة تطوير منطقة حائل التي نتطلع أن تكون محفز لمشاريع المنطقة ومساند لجهود الإدارات الحكومية ذات العلاقة بالمنطقة.
وثمن سموه جهود معالي المستشار بالديوان الملكي عضو هيئات تطوير المناطق والمدن, وأعضاء المجلس لإثراء الاجتماع ووضع الأطر والاستراتيجيات المستقبلية بما يتوافق مع ما صدر من المقام السامي بشأن مهام ومسؤوليات هيئات تطوير المناطق والمدن.
ووجه سمو أمير منطقة حائل رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة شكره وتقديره لأعضاء مجلس أمناء الهيئة السابقين, مقدراً جهودهم طيلة السنوات الماضية، مبيناً أن الهيئة لديها من الإمكانيات التقنية والبشرية القابلة للتطوير لمواكبة متطلبات المرحلة المقبلة, معبراً عن تطلعاته نحو دور اللجنة التنفيذية لمواكبة ما تصبوا إليه حائل وأبنائها من مساهمة في تنمية منطقة حائل في مختلف القطاعات واستثمار الميّز النسبية للمنطقة.
إثر ذلك, عقدت اللجنة التنفيذية لهيئة تطوير منطقة حائل اجتماعها الأول برئاسة معالي المستشار بالديوان الملكي المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، كما جرى خلال الاجتماع استعراض الخطوات والترتيبات المتعلقة بالخطط التنفيذية للتحول التنظيمي الجديد للهيئة.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا