shadow
shadow

وزارة حقوق الإنسان اليمنية: الممارسات القمعية والترهيبية بحق المتظاهرين السلميين في صنعاء لن تمر دون عقاب

 
عدن واس
أكدت وزارة حقوق الإنسان اليمنية أن الممارسات القمعية والترهيبية التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومين من إيران، بحق المتظاهرين السلميين في العاصمة صنعاء لن تمر دون عقاب.
ودانت الوزارة بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثيين الانقلابية للمتظاهرين والمتظاهرات من طلاب جامعة صنعاء بالرصاص الحي والضرب بالهراوات والاعتقالات التعسفية التي طالت 50 طالب وطالبة محملة الميليشيا كافة المسئولية عن حياة وسلامة الطالبات وكرامتهن.
وأعربت وزارة حقوق الإنسان في بيان، بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، عن قلقها البالغ لخطورة الوضع التي وصل اليه حال المواطنين في مناطق سيطرة الميليشيا وما يحدث من ملشنة ممنهجة للصروح العلمية، بالإضافة إلى تفشي الجريمة وانفلات أسلحة الميليشيا والقمع التعسفي والاختطاف.
ووصفت الوزارة إقامة عرض ميليشاوي داخل حرم جامعة صنعاء واقتحام سكن الطالبات بالأمر المشين، مؤكدة أن حرية التعبير وحق التظاهر السلمي هما حقان أصيلان مكفولان في الدستور اليمني، وان المساس بهذين الحقين يعد جريمة حرب تعاقب عليه القوانين الوطنية والدولية.
وتعهدت بالدفاع عن تلك الحقوق أيام الحرب والسلم على حد سواء ومهما أمعنت الميليشيا من خلال الإفراط في استخدام القوة إلا أنها لن تستطيع أن تصادر تلك الحقوق أو تلغيها.
وناشدت وزارة حقوق الانسان اليمنية، المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات والهيئات الحقوقية الدولية والأمم المتحدة بالضغط على الميليشيا بسرعة الإفراج عن الطلاب اللذين تم خطفهم كافة.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا