shadow
shadow

أرامكو السعودية وشركاء صينيون يطلقون برنامجًا بحثيًا لتحسين تقنيات المحركات والوقود

 
الدمام واس
أعلنت أرامكو السعودية وعدد من الجهات الصينية تشمل جامعة تسينغهوا، وشركة فاو جيهفانغ ووشى لمحركات الديزل، وشركة شاندونغ تشامبرود للبتروكيميائيات اليوم، عن البدء في برنامج بحثي يهدف إلى تحسين الوقود والمحركات والعوادم باستخدام تقنيات ما بعد المعالجة.
وتُعد هذه المرة الأولى التي يجتمع فيها شركة طاقة كبرى، وشركة تصنيع محركات، وشركة بتروكيميائيات، وجامعة عريقة، للعمل بشكل جماعي لتطوير تقنيات متطورة للوقود والمحركات لتقليل الانبعاثات, حيث يهدف هذا التعاون إلى تطوير تقنيات للمحركات والوقود ذات انبعاثات منخفضة للغاية التي من شأنها أن تواكب اللوائح المستقبلية الأكثر صرامة بشأن الانبعاثات.
وفي إطار هذا البرنامج البحثي، ستطرح أرامكو السعودية تركيبات وقود جديدة تدعم تقنيتها الرائدة للاشتعال بضغط البنزين، كما ستعمل على تطوير تقنيات احتجاز الكربون بشكل متحرك لتقليل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.
ويقوم الشركاء بأدوار مختلفة لتطوير التقنيات المتقدمة من أجل مستقبل مستدام في قطاع النقل، حيث تعمل "تشامبرود للبتروكيميائيات" على تنفيذ نماذج المصافي، والتحليل الفني-الاقتصادي، وإنتاج أنواع وقود جديدة للاختبار, فيما تعمل "فاو جيهفانغ ووشى" على توفير محركات النموذج الأولي وأنظمة ما بعد المعالجة، بالإضافة إلى تنفيذ واختبار النظام المتكامل للسيارة.
ويتماشى هذا التعاون مع إستراتيجيات الشركاء لإيجاد حلول مبتكرة وواقعية لتقليل انبعاثات الكربون، وفي الوقت نفسه، تصميم محركات أكثر كفاءة وموثوقية، وأداء أفضل للوقود.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا