shadow
shadow

أمانة مجلس التعاون تهنئ الكويت أميراً وحكومة وشعباً على نجاح فعاليات أيام مجلس التعاون

 
الكويت واس
اختتمت اليوم، فعاليات أيام مجلس التعاون المقامة في دولة الكويت في ظل رئاستها للدورة الحالية لمجلس التعاون, التي تأتي تنفيذا لقرار المجلس الأعلى الموقر لمجلس التعاون في دورته الـ35 الذي يتضمن تنظيم أسابيع خليجية تقام سنويا في كل دولة من دول المجلس، تهدف لتعريف مواطني دول المجلس بما تحقق من إنجازات في مختلف الميادين.
وأكد الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية، رئيس فريق الأمانة العامة لمجلس التعاون في تنظيم هذه الفعالية السفير حمد بن راشد المري، أن أيام مجلس التعاون اشتملت فعاليات وأنشطة عديدة ومتنوعة من الندوات الأمنية والعسكرية والاقتصادية والثقافية والمؤتمرات والورش واللقاءات، مع التركيز على الشباب ورعايتهم وبناء مهاراتهم من خلال عقد ورش عمل متنوعة لإبراز مبادراتهم، ودعم المخترعين وتوفير الحماية الفكرية لاختراعاتهم، ونشر ثقافة الملكية الفكرية.
وتوجه السفير المري, بالشكر والتقدير والامتنان لصاحب السمو الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه على الدعم القوي الذي يوليه سموه لمسيرة مجلس التعاون ، كما وجه الشكر باسم الأمانة العامة لمجلس التعاون إلى جميع الوزارات والجهات في دولة الكويت التي شاركت في فعاليات أيام مجلس التعاون، وحرصها على تقديم فعاليات مميزة ومتنوعة تبرز إنجازات المسيرة الخليجية المباركة، بحيث تصل لمختلف الشرائح.
كما عبر عن امتنانه للجهود المخلصة التي بذلها الجيش الكويتي ووزارة الداخلية من خلال مشاركتهم بفرق موسيقية وعروض حية على مدى ثلاثة أيام، كما توجه بالشكر لجامعة الكويت لتعاونها في تنظيم العديد من الندوات داخل الحرم الجامعي بالتعاون مع كلية العلوم الإدارية وكلية العلوم الاجتماعية وكلية الحقوق، وكذلك أكاديمية سعد العبدالله وأكاديمية علي الصباح لاحتضانهم المحاضرات والندوات العسكرية والأمنية، والنادي  العلمي الكويتي، وفريق المظليين التابع للجيش الكويتي، كما كان للهيئة العامة للصناعة بدولة الكويت وغرفة تجارة وصناعة الكويت ووزارة الشؤون الاجتماعية ومركز تنمية المجتمع جهود بارزة وبناءة في إنجاح الفعاليات والأنشطة.
وختم الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية تصريحه, بتقديم شكره الخاص إلى وزارة الإعلام بدولة الكويت على التغطية الإعلامية المتميزة لجميع الفعاليات وتسليط الضوء عليها منذ انطلاقها، والتعاون المثمر البناء مع قطاعات الأمانة العامة، الأمر الذي أسهم في الخروج بحزمة من البرامج التي تبرز مسيرة مجلس التعاون وإنجازات العمل الخليجي المشترك.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا