shadow
shadow

عضوا مجلس الشورى ينوهان بمضامين الخطاب الملكي في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى

 
الرياض واس
أكد عضو مجل الشورى الدكتور فهد بن محمد بن جمعه أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - شدد على الاهتمام بالمواطن، وأن المواطن هو أساس التنمية.
جاء ذلك تعليقاً على الخطاب الذي ألقاه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – بمناسبة افتتاح جلسة أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى.
وقال الدكتور ابن جمعه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: إن الخطاب الملكي واضح وشفاف، تناول فيه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- سياسة المملكة العربية السعودية بشقيّها الداخلي والخارجي.
وأضاف ابن جمعه: شدد الخطاب الملكي على الاهتمام بالمواطن، وأنه أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهو محل الاهتمام الأول، مشيراً إلى أن هناك برامج تدريبية، وكذلك الخصخصة، علاوة على الدعم الحكومي الذي يتلقاه القطاع الخاص من أجل توظيف السعوديين، وتحقيق القيمة المضافة في الاقتصاد.
كما تحدث خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - عن السياسة الخارجية، ومنها مكافحة الإرهاب، والعلاقات الدولية مع الدول الصديقة، وكيف نحقق السلم والأمن العالميين، وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى ، إضافة إلى أن الخطاب الملكي شدد على أن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وهي محل اهتمام القيادة الرشيدة، ولا يمكن أن يكون هناك أي تنازل عن هذه القضية بل الدفاع عنها، حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة.
من جانبه نوه عضو مجلس الشورى اللواء المهندس ناصر العتيبي ، بما تضمنه خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى من مضامين توجيهية تعد خارطة طريق لعمل المجلس ولجانه لتعزيز الرقابة العملية على الأجهزة الحكومية .
وأشاد بما تضمنه الخطاب الملكي من تركيز على تفعيل دور القطاع الخاص وفق أهداف رؤية المملكة 2030 وإيجاد الوظائف للشباب وتوطين الصناعة داخل المملكة ، إضافة لرفع كفاءة الصرف وتطوير المشاريع التنموية في المملكة مما يسهم في تعزيز التنمية المستدامة في جميع مناطق المملكة .
وأشار المهندس العتيبي إلى ما تضمنه الخطاب الملكي في جانب السياسة الخارجية للمملكة من أن بلادنا قائمة على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها وأن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وأن الشعب الفلسطيني لابد من عودته لأرضه واستعادة حقوقه كاملة .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا