shadow
shadow

رئيس الوزراء المصري يستقبل رئيس مجلس الشورى

 
القاهرة واس
 
استقبل دولة رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية الدكتور مصطفى كمال مدبولي في القاهرة أمس, معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يقوم بزيارة رسمية لجمهورية مصر.
 
وفي بداية الاستقبال رحب دولة رئيس الوزراء المصري بمعالي رئيس مجلس الشورى منوهاً بعمق العلاقات الأخوية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، وجهود البلدين الشقيقين في تعزيزها وتطويرها, بما يخدم مصالحهما المشتركة وبما يحقق نماء وازدهار البلدين.
 
وأكد متانة العلاقات التي تربط بين المملكة ومصر في مختلف المجالات في ظل الروابط التي تجمع بين قيادتي البلدين , معرباً عن اعتزاز مصر حكومة وشعباً بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تربط مصر والمملكة ، وللمواقف التاريخية للمملكة العربية السعودية تجاه مصر.
 
وأعرب دولة رئيس الوزراء عن تطلعه للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية لتتواكب مع طبيعة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، لا سيّما من خلال تعزيز الاستثمارات السعودية في مصر، للاستفادة مما تمتلكه مصر من فرص استثمارية متنوعة وواعدة.
 
وأطلع رئيس الوزراء المصري معالي رئيس مجلس الشورى على أهم ملامح الإصلاحات الاقتصادية في مصر، والتسهيلات المقدمة للمستثمرين، مؤكداً في هذا السياق أن الحكومة تعمل حالياً على حل المشكلات العالقة التي واجهت بعض المستثمرين السعوديين كافة، حتى يتمكنوا من استئناف استثماراتهم في مصر.
 
وأعرب الدكتور مدبولي عن أمله في إتاحة الفرصة أمام الشركات المصرية الكبرى العاملة في مختلف القطاعات لاسيما المقاولات والتشييد والبناء في الدخول للسوق السعودي والمساهمة في تنفيذ رؤية المملكة 2030.
 
من جهته أشاد معالي رئيس مجلس الشورى بعلاقات التعاون المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين، وبمواقف مصر الداعمة للمملكة العربية السعودية التي ليست بالأمر الجديد على علاقاتهما الثنائية، في ظل الحرص المتبادل بين قيادتي ومسؤولي البلدين على الاستفادة من القدرات والإمكانات التي يمتلكها الجانبان لتحقيق مصالح الشعبين الشقيقين.
 
وأثنى معالي الدكتور عبدالله آل الشيخ على ما تشهده مصـــر من نهضة تنموية، مؤكداً أن ما يراه ويتابعه من معدلات تنفيذ المشروعات في مصــر يدعو للفخر والإعجاب.
 
وأضاف معاليه إن الرؤية التنموية الشاملة التي يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي سوف تضع مصر في غضون سنوات قليلة في مرتبة متقدمة على خريطة التنمية في العالم.
 
وأكد معاليه استعداد مجلس الشورى للعمل على دفع العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة إلى مجالات وآفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي البلدين طموحات شعبيهما.
 
وجرى خلال اللقاء التطرق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين ، وسبل تعزيز مجالات التعاون في مختلف المجالات.
 
حضر الاستقبال أعضاء مجلس الشورى المرافقين لمعاليه وهم الأستاذ عساف ابو اثنين , والدكتور زهير الحارثي والدكتور مشعل السلمي , ورئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الوزير مفوض فهد العيسى.
 
كما حضره من الجانب المصري المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء المستشار نادر سعد , والمستشار الإعلامي بمجلس الوزراء هاني يونس , ومساعد الأمين العام لمجلس النواب اللواء حسام نبيل , ومستشار وزير مجلس النواب محمد المنشاوي , وعضو مجلس النواب النائب أحمد رسلان , وعضو مجلس النواب النائب سعد الجمال .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا