shadow
shadow

الأمير فهد بن عبدالله يوجه الفريق الاستشاري لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين للبدء في إعداد الاستبانة الخاصة بإجراء الاستطلاع الميداني

 
الدمام واس
وجه صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية، الفريق الاستشاري للمشروع للبدء في إعداد الاستبانة الخاصة بإجراء الاستطلاع الميداني لقياس رضا المستفيدين من خدمات المنافذ الحدودية بالمنطقة الشرقية .
وأوضح سموه في تصريح أن ذلك يأتي تزامنا مع موافقة وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، على قياس رضا المستفيدين من خدمات المنافذ الحدودية بالمنطقة الشرقية، وذلك في إطار الخدمات التي يسعى لتقديمها المشروع ضمن خطته لهذا العام كونه شريكاً استراتيجياً مع الأجهزة الحكومية بالمنطقة من خلال أعمال قياس رضا المستفيدين والدعم الاستشاري لتلك الجهات.
وبين سموه أن الفريق الاستشاري للمشروع بصدد عقد اجتماع مع مسئولي المنافذ الحدودية بالمنطقة الشرقية، والمتمثلة في (منفذ مطار الملك فهد الدولي، وجسر الملك فهد، ومنفذ الرقعي، ومنفذ الخفجي، وصولاً لمنفذ البطحا)، بهدف الوقوف على أسئلة الاستبانة ومناقشتها والاتفاق عليها بما يتناسب والخدمات المقدمة.
ولفت سموه إلى أنه سيتم بعد ذلك تدريب الباحثين التابعين لإمارة المنطقة الشرقية والمحافظات التابعة لها على إجراء الاستطلاع والمقابلات مع المستفيدين وجهاً لوجه وبشكل عشوائي وتعبئة الاستبانات آلياً من خلال أجهزة (آيباد) ليتيح بعد ذلك للفريق الاستشاري للمشروع بدراسة الاستبانات وتحليلها وإعداد تقريراً مفصلاً يتضمن النتائج والتوصيات التي تتضمن فرص التحسين ونقاط التمكين.
وأعرب رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية عن الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، كما شكر جميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقاً لما خطط له .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا