shadow
shadow

ويني مانديلا تنشر يوميات اعتقالها خلال حقبة الفصل العنصري

اصدرت ويني مانديلا زوجة نلسون مانديلا السابقة كتابا حول اعتقالها في ظل نظام الفصل العنصري "وهي اكثر المراحل صعوبة في حياتي".

والكتاب بعنوان "491 يوما: المعتقلة رقم 1323/69" وضع استنادا الى دفتر اليوميات الذي كتبته عندما كانت معتقلة في بريتوريا من قبل النظام الجنوب افريقي العنصري بين عامي 1969 و1970.

وتورد ويني ماديكيزيلا-مانديلا في الكتاب مقاطع من يومياتها فضلا عن رسائل تبادلتها مع زوجها نلسون الذي كان مسجونا في تلك الفترة منذ سبع سنوات.

وقالت خلال اطلاق الكتاب في جوهانسبورغ "اعتبرت انه ينبغي ان اروي هذه القصة للاجيال المقبلة حتى لا يتكرر ما حصل".

وقد اوقفت ويني مانديلا في 12 ايار/مايو 1969 بصفتها ناشطة مناهضة لنظام الفصل العنصري واعتقلت في زنزانة انفرادية في سجن بريتوريا المركزي حتى الافراج عنها في 14 ايلول/سبتمبر 1970.

وهي تقول "الحبس الانفرادي اسوأ من الاشغال الشاقة. عندما يمدد المرء ذراعيه يلمس الجدران ويشعر بانه نكرة".

وكانت ارملة احد محاميها احتفظت بدفتر اليوميات هذا واعادته اليها بعد 41 عاما.

وشكلت اعادة قراءة هذه اليوميات تجربة مؤلمة جدا لمانديلا معيدة اليها ذكريات معاناة عائلتها ولاسيما ابنتاها الطفلتان يومها زيندزي وزيناني.

وتروي "كنت اقرأ مقطعا واحدا ومن ثم اطرحه جانبا. لا يمكنني ان اصف بكلمات المشاعر والالم خصوصا في هذا الوقت فيما والد ابنائي موجود في المستشفى".

وبدأ نلسون مانديلا (95 عاما) الخميس شهره الثالث في المستشفى.

وقد حصل الطلاق بين نلسون وويني في العام 1996 بعد سنتين على انتخابه اول رئيس اسود لجنوب افريقيا.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا