shadow
shadow

رجل دين اسلامي مثير للجدل ينقل الى المستشفى اثر مواجهة مع الشرطة في تنزانيا

نقل رجل دين اسلامي مثير للجدل الى المستشفى في دار السلام عاصمة تنزانيا الاقتصادية، بعد اصابته السبت في مواجهة مع الشرطة، على ما افاد مصدر امني الاثنين.

وقالت الشرطة التنزانية ان الشيخ بوندا عيسى بوندا رئيس الجماعة الاسلامية المعترف بها لدى السلطات التنزانية اصيب بجروح السبت في موروغورو على مسافة 200 كلم غرب دار السلام.

واعلنت الناطقة باسم الشرطة ادفيرا سينسو ان قوات الامن كانت تريد اعتقال الشيخ عيسى بوندا بتهمة "اثارة الشغب" وانها اطلقت النار في الهواء لتفريق حشد من انصاره أخذوا يرشقونها بالحجارة للحؤول دون توقيفه.

واضافت "يبدو ان بوندا اصيب في تلك الظروف" بدون تحديد طبيعة جروحه ولا خطورتها.

وتابعت "انه حاليا في المستشفى الوطني بموهيمبيلي في دار السلام".

وقد صدر حكم بالسجن سنة مع وقف النفاذ بحق الشيخ عيسى بوندا في ايار/مايو بعد ادانته "بتدخل اجرامي" على اثر محاكمته مع 49 من انصاره بتهمة التحريض على العنف والسرقة اثر نهب كنائس خلال تظاهرات في تشرين الاول/اكتوبر.

وتشهد تنزانيا التي كان فيها المسلمون والمسيحيون يتعايشون سلميا، منذ عدة اشهر توترات دينية.

واضافت الناطقة باسم الشرطة "كنا نبحث عن عيسى منذ عدة ايام دون العثور عليه".

واكدت انه "حرض على اثارة الشغب في عدة اماكن من وسط تنزانيا وحتى في ارخبيل زنجبار بعد حكم ايار/مايو ثم اعاد الكرة" لكنها رفضت اعطاء مزيد من التفاصيل.

ولم تكشف الناطقة ما اذا كان رجل الدين متورطا في اعتداء بالحمض على شابتين بريطانيتين (18 سنة) في منطقة زنجبار السياحية مساء الاربعاء.

وما زالت الشرطة تبحث عن مرتكبي هذا الاعتداء وعلى عيسى بوندا ايضا لوقائع اخرى ايضا اذ انه متهم بالتحريض على الكراهية في المساجد دون علاقة مباشرة بهجوم الاربعاء.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا