shadow
shadow

انتهاء اعمال الحفر البحرية لاضخم مشروع غاز في قطر

 اعلنت شركة راس غاز القطرية الاثنين عن انتهاء أعمال الحفر البحرية في مشروع "برزان للغاز" لتبدا مرحلة ربط خطوط الانابيب بين 30 بئرا لتتمكن من انتاج 11 مليار قدم من الغاز عند اكتمال المشروع، بما يجعله اضخم حقل غاز في قطر. 
 
وجاء في بيان صحافي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان شركة راس غاز "انتهت بنجاح ووفق أعلى معايير السلامة من أعمال الحفر البحري لثلاثين بئراً تطويرياً بمشروع برزان للغاز الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 10.3 مليار دولار". واضاف البيان ان ذلك " يمهد الطريق لمراحل تالية بالمشروع للشروع في ربط الآبار بخطوط الأنابيب الموجودة بقاع البحر والتي سوف يتم عبرها نقل الغاز إلى الشاطئ". واضاف البيان ان " شركاء راس غاز، قطر للبترول وإكسون موبيل قد قامتا باختيار راس غاز لتنفيذ مشروع برزان للغاز وتشغيل مرافقه التي تُعد أحد أضخم مصانع معالجة الغاز وأكثرها تطوراً من الناحية التكنولوجية في المنطقة".
 
وتابع البيان "وعند دخول خطي الإنتاج حيز التشغيل سوف يصل إجمالي القدرة الإنتاجية لراس غاز سواءً من حيث الغاز الطبيعي المسال أو الغاز المنقول عبر خطوط الأنابيب إلى حوالي 11 مليار قدم قياسي مكعب يوميا، وهو ما يعادل قرابة مليوني برميل من النفط يومياً، مما يجعل راس غاز أحد أكبر معالجي الغاز في العالم" بحسب البيان.
 
ووفق البيان نفسه فان "الآبار التطويرية الثلاثين تقع على ثلاث منصات آبار بحرية، ويبلغ مجموع طولها حوالى 138 كليومتراً وتمتد لأكثر من ثلاثة آلاف مترً تحت سطح البحر، وقد تطلبت عمليات الحفر البحرية المعقدة بمشروع برزان توافر ثلاث حفارات رفع عملت لمدة 4740 يوماً وشارك بالعمل بها أكثر من 300 موظفً طوال فترة عملها وسط تحديات كبيرة".
 
وختم البيان "حتى شهر تموز/يوليو 2013 حقق فريق المشاريع المشتركة إنجازاً غير مسبوق تمثل في تنفيذ 78 مليون ساعة عمل دون أي حادثة مهدرة للوقت، وهو إنجاز فريد من نوعه".
 
وتعد قطر اكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، كما تملك ثالث اكبر ثروة من الغاز الطبيعي بعد روسيا وايران.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا