shadow
shadow

شركة "ايه اي جي" غير مسؤولة عن وفاة مايكل جاكسون

- لن تحصل عائلة مايكل جاكسون على مئات ملايين الدولارات كانت تطالب بها شركة الترويج للحفلات الموسيقية "ايه اي جي" التي اعتبرت هيئة محلفين شعبية في كاليفورنيا الاربعاء انها غير مسؤولة بتاتا عن وفاة مايكل جاكسون في العام 2009.

فبعد ثلاثة ايام من المداولات، قضت هيئة المحلفين المؤلفة من 12 عضوا على امال والدة ملك البوب وابنائه الثلاثة في اقل من عشر دقائق امام قاعة محكمة نصف خالية.

كاثرين جاكسون كانت الوحيدة من افراد العائلة التي حضرت الجلسة امام محكمة لوس انجليس العليا خلال تلاوة القرار وقد غادرتها من دون ان تدلي باي تصريح لكنها مبتسمة رغم رفض هيئة الملفين لطلباتها.

وكانت عائلة جاكسون تطالب بتعويض يراوح بين 900 مليون و1,6 مليون دولار من شركة "ايه اي جي" منتجة الحفلات التي كان يتدرب ملك البوب عليها عند وفاته المفاجئة، متهمة اياها بالاهمال لاستعانتها بخدمات كونراد موراي الذي حكم عليه في العام 2011 بالسجن اربع سنوات في اطار قضية وفاة الفنان.

وتوفي مايكل جاكسون في 25 حزيران/يونيو 2009 في منزله في لوس انجليس عن خمسين عاما، من جرعة زائدة من عقار بروبوفول وهو مخدر قوي كان يستخدمه ملك البوب كمنوم بموافقة طبيبه. وكان يتدرب يومها على عرضه "ذيس ايز ايت".

وخلال المحاكمة التي استمرت خمسة اشهر، سعت جهة الادعاء الى الاثبات ان الشركة التي اعمتها الارباح الممكنة، تجاهلت ادمان مايكل جاكسون الادوية وصحته الهشة. فردت "ايه اي جي" بالتأكيد انها لم توظف موراي وانها غير مسؤولة عن تصرفاته.

وحول هذه النقطة الاخيرة ايدت هيئة المحلفين موقف عائلة جاكسون معتبرة ان موراي وظف من قبل الشركة. الا انها اعتبرت ان الطبيب لم يكن غير كفؤ لممارسة مهامه مستبعدة بذلك مسؤولية "أيه اي جي".

وقال مارفين يوتمان محامي الشركة في بيان ان "قرار هيئة الملحفين يبرئ ايه اي جي ويؤكد ما كنا نعرفه منذ البداية بان وفاة مايكل جاكون مأساة لكن ايه اي جي لم تتسبب بها".

وتوجه الى الصحافيين امام المحكمة قائلا ان "ما من رابح في هذه الدعوى" اذ ما من شيء يمكنه تعويض وفاة مايكل جاكسون. واكد ايضا انه لم يفكر يوما بالتفاوض على اتفاق مع عائلة جاكسون خارج اطار المحكمة منطلقا من مبدأ ان الشركة بريئة.

وفي بيان قال صاحب الشركة راندي فيليبس احد الشهود الرئيسيين في المحاكمة ان "مايكل جاكسون كان شريكا خلاقا وكان صديقا".

واضاف "لقد فقدنا احد اهم النوابغ الموسيقية في العالم. انا ممتن جدا للهيئة لانها ادركت ان احدا في ايه اي جي وانا شخصيا لم يضطلع بدور في وفاة مايكل المأسوية".

لم يستبعد كيفن بويل احد محامي عائلة جاكسون استئناف الحكم موضحا "نحن بطبيعة الحال غير سعداء بالحكم. انه وضع مأسوي. نحن هنا لان شخصا توفي".

ولم يخف محبو المغني الذين استمعوا بصبر الى مئات الساعات من النقاشات، خيبة املهم بعد القرار.

وقالت جايمي لي لوكالة فرانس برس "لقد خاب ظني. وظف كونراد موراي للاهتمام بمايكل ومايكل توفي كيف يمكن ان تكون كفوءا عندما يموت المريض الذي تعالجه؟".

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا