shadow
shadow

بابوازيا-غينيا الجديدة تستقبل الامير تشارلز وكاميلا بحفاوة

 

 استقبل الامير تشارلز وزوجته كاميلا بحفاوة كبيرة في بابوازيا-غينيا الجديدة المحطة الاولى لجولة لهما في المحيط الهادئ بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة اليزابيث الثانية.
 
وكان في استقبال الامير تشارلز في هذه الدولة الصغيرة من دول الكومنولث التي يعرف فيها باسم "نامباوان بيكينيني بيولنغ ميسيس كوين" اي "ابن الملكة البكر"، الاف الاشخاص لدى وصوله الى بورت موريسبي السبت.
 
وقل الامير باللغة المحلية خلال مراسم رسمية الاحد "انقل اليكم تحيات جلالتها ملكة بابوازيا-غينيا الجديدة، وكل افراد عائلتي بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة".
 
ورد رئيس الوزراء بيتر اونيل قائلا "افراد العائلة المالكة ضيوف كبار وزيارتهم تعكس العلاقة الوثيقة بين بابوازيا-غينيا الجديدة وجلالة الملكة رئيسة دولتنا والعائلة المالكة".
 
وبمناسبة اليوبيل الماسي للملكة، قررت اليزابيث الثانية ارسال افراد من العائلة المالكة الى حوالى 15 دولة من دون الكومنولث وهي الرئيسة العليا عليها.
 
وقد امضى الامير وليام النجل البكر للامير تشارلز تسعة ايام في منطقة آسيا-المحيط الهادئ مع زوجته كايت في ايلول/سبتمبر.
 
وسيتوجه تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنويل الى استراليا ونيوزيلندا حيث سيحتفل الامير بعيد ميلاده الرابع والستين في 14 تشرين الثاني/نوفمبر.
 
وكانت بابوزايا-غينيا الجديدة محمية بريطانية ومن ثم استرالية وهي تقع عند حدود مقاطعة بابوا الاندونيسية ومستقلة منذ العام 1975.
 
وهي تبعد عشرات الكيلومترات عن السواحل الاسترالية وتضم ستة ملايين نسمة ينطقون ب800 لغة مختلفة. وهي بلد جبلي وغني بالموارد الطبيعة لا تستغل بشكل كاف ويعيش جزء كبير من سكانها في الفقر.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا