shadow
shadow

مصر تطلب من السعودية والكويت تمويلاً لاستيراد الوقود

اعلن وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن بلاده قدمت طلبًا لكل من السعودية والكويت لتوفير تمويل جديد خلال العام المقبل لواردات الوقود.
 
وأضاف إسماعيل، في مؤتمر صحفي على هامش زيارته لمواقع إنتاج بترول بمحافظة بورسعيد، أنه في حال عدم الاستجابة، فنحن مستعدون لتدبير الاعتمادات المالية لاستيراد المنتجات البترولية.
 
وتابع "الحكومة وضعت سيناريوهين لتوفير المنتجات البترولية في العام المقبل 2014 الأول يعتمد على عدم تلقي مساعدات من الدول العربية، والثاني يعتمد على مخصصات مالية تقدمها الدول العربية لتمويل واردات النفط".
 
ونبه إلى أن حكومته لديها خطة لتوفير المنتجات البترولية التي يتطلبها السوق دون اعتماد على مساعدات من الدول العربية خلال العام المقبل.
 
ويتوقع حسبما أعلن من قبل أن تتسلم مصر آخر شحنات الوقود المجانية من المملكة والإمارات والكويت، والمقدرة بـ4 مليارات دولار، في 31 كانون الاول المقبل.
 
وأكد وزير البترول، أن هناك مفاوضات مع قبرص تتم حاليًا لاستيراد الغاز الطبيعي، ويدرس الجانب القبرصي حاليًا إمكانية تصدير الغاز لمصر.
 
وأضاف أنه غير راض عن تراجع الإنتاج المصري، وأنه يتم العمل حاليًا على استعادة ذلك الإنتاج من خلال الاتفاقيات الجديدة، وتكثيف أنشطة البحث، والانتظام في سداد مستحقات الشركاء الأجانب، خاصة مع وجود اكتشافات واحتياطات تحتاج إلى تكثيف عمليات التنمية، مع سد الفجوة الحالية بين الإنتاج والاستهلاك من خلال الاستيراد.
 
وأكد أن المرحلة التي تمر بها مصر حاليًا مرحلة حرجة، نتيجة للأوضاع الاقتصادية، في الوقت الذي تراكمت فيه المشاكل والعقبات خلال الفترة الأخيرة، مما صعب إيجاد حلول لتلك المشاكل، خاصة مع عدم وجود متسع من الوقت للتفاعل مع تلك المشاكل.
 
واشار وزير البترول، إن قطاع البترول وقع 14 اتفاقية في مجال البحث عن البترول والغاز، كما ننتظر حاليًا التصديق النهائي من الرئيس عدلي منصور على 7 اتفاقيات تابعة للهيئة العامة للبترول خلال أيام، و7 أخرى للشركة القابضة للغازات الطبيعية في مرحلة الانتهاء من مراجعتها بمجلس الدولة، تمهيدًا لإقرارها بنهاية العام الجاري.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا