shadow
shadow

"دورة بوتين للالعاب الاولمبية" الشتوية في نظر الصحف الدولية

عبرت وسائل الاعلام الدولية عن اعجابها بحفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في مدينة سوتشي الروسية، لكن الكثير منها اشار الى الرسالة السياسية التي تنطوي عليها واهميتها في نظر الرئيس فلاديمير بوتين.

فقد كتبت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية ان حفل افتتاح الالعاب الشتوية ل2014 "قد لا يكون ممتعا ومسليا بالقدر الذي كان عليه حفل لندن" لكنه قدم مع ذلك "رحلة بصرية تقطع الانفاس عبر تاريخ البلاد".

اما صحيفة ديلي ميل فرأت فيه "اعلانا بلا ندم والتاريخ من وجهة نظر روسيا".

من جهتها، كتبت صحيفة لاستامبا الايطالية ان الحفل "كان على درجة الفخامة المتوقعة وعظمة روسيا" لكنه "مكلف جدا لدورة العاب شتوية".

وكغيرها من وسائل الاعلام، اشارت الى "الخطأ" الذي حدث في قطع الثلج التي تحولت الى حلقات شعار الاولمبياد الخمس، باستثناء تلك التي تمثل اميركا.

وقالت الصحيفة الايطالية كوريري ديلو سبورتو ان هذا الخطأ يشكل "رمزا مثاليا لهذه الالعاب الاولمبية وكل الجدل الذي رافقها".

اما صحيفة سوددويتشه تسايتونغ الالمانية فتساءلت "هل هو خطأ ام امر متعمد، من يدري؟".

وشددت وسائل الاعلام على اهمية هذه الدورة الاولمبية بالنسبة لبوتين.

ففي فرنسا رأت صحيفة ليبيراسيون اليسارية انه "حفل اكبر من المشروع الذي قام به فلاديمير بوتين" و"فرصة ليظهر للعالم اجمع اي بلد بنى خلال 14 عاما في السلطة".

ووصفت وسائل الاعلام الايطالية هذه الدورة بانها "اولمبياد بوتين". ورأت صحيفة لا ستامبا انه "انتصار شخصي جدا" للرئيس الروسي.

اما صحيفة الغارديان البريطانية فقالت ان دورة الالعاب الاولمبية الشتوية "هي اهم اسبوعين في الحياة المهنية" لبوتين.

وفي بريطانيا ايضا، كتبت صحيفة ديلي تلغراف ان "بوتين كرجل فعل في روسيا، لم يلعب دور العميل 007 اذ ان بوتين لا يحتاج لاختطاف الاضواء من الالعاب الاولمبية بما انها ليست سوى عرضا (...) لا يملكه سواه".

ورأت وسائل الاعلام الدولية بالاجماع ان رسالة حفل افتتاح دورة الالعاب الشتوية واضحة جدا، تؤكد "نهضة (روسيا) كسلطة ما بعد العهد السوفيات، واثقة من انها تحتل مكانا على الطاولة الرئيسية بعد عقدين من الشكوك والاحباط".

 واخيرا، كتبت صحيفة لوفيغارو ان روسيا وبدعوتها فرقة موسيقى البوب تاتو الروسية المعروفة بعروضها ذات الميول السحاقية، وجهت "لكمة" للغرب الذي دان قانونها الذي يمنع "الدعاية" للمثلية الجنسية.

وقالت الصحيفة انها تمنح روسيا "ميدالية النفاق".

 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا