shadow
shadow

تنسيق اميركي اسرائيلي لرصد سفينة الصواريخ الايرانية

 اعلنت الولايات المتحدة الاربعاء ان اجهزتها الاستخباراتية والعسكرية تعاونت مع اسرائيل من اجل رصد واعتراض سفينة تنقل شحنة من الصواريخ الايرانية المتطورة كانت في طريقها الى قطاع غزة.
 
واعلن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان واشنطن بدات التنسيق العسكري والاستخباراتي مع اسرائيل على صعيد الامن القومي بمجرد ان علمت بتحرك السفينة.
 
وطلب الرئيس الاميركي باراك اوباما من قيادته العسكرية اعداد خطط طارئة في حال استدعى الامر اعتراض السفينة، حسبما صرح كارني امام صحافيين على متن الطائرة الرئاسية.
 
واضاف كارني "طيلة هذا الوقت، كان يتم تنسيق النشاطات العسكرية والاستخباراتية بشكل وثيق مع نظرائنا الاسرائيليين الذين قرروا في نهاية المطاف منع السفينة التي تنقل اسلحة غير مشروعة من العبور".
 
وتابع "سنظل على موقفنا المعارض للدعم الذي تقدمه ايران من اجل زعزعة الاستقرار في المنطقة وذلك بالتنسيق مع شركائنا وحلفائنا".
 
ومضى يقول ان "هذه النشاطات غير المشروعة غير مقبولة لدى الاسرة الدولية وتشكل انتهاكا صارخا لالتزامات ايران ازاء مجلس الامن الدولي".
 
وكانت اسرائيل اعلنت في وقت سابق ان قواتها اعترضت السفينة التي تحمل اسلحة سورية الصنع نقلت برا الى ايران ومنها بحرا الى قطاع غزة قبل ان يتم اعتراضها في البحر الاحمر بين السودان واريتريا.
 
واتى الاعلان عن اعتراض السفينة بعد ساعات من اعلان الجيش الاسرائيلي قيامه باطلاق النار على عنصرين من حزب الله الشيعي اللبناني واصابهما فيما كانا يضعان عبوة ناسفة قرب الحدود الاسرائيلية-السورية.
 
وقال الجيش في بيان "في وقت مبكر اليوم، رصد ارهابيان من حزب الله اثناء محاولتهما وضع عبوة ناسفة قرب الحدود الاسرائيلية-السورية في شمال هضبة الجولان. قامت قوات الجيش بالرد على الفور واطلقت النار على المشتبه بهما واصابتهما".
 
وكان حزب الله هدد الاسبوع الماضي بالرد على غارة شنتها اسرائيل على احد مواقعه في لبنان، هي الاولى منذ الحرب بين الدولة العبرية والحزب في العام 2006.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا