shadow
shadow

الشرطة في نيويورك تحقق في جرائم قد تكون من فعل سفاح

 

 وجهت شرطة نيويورك نداء الى شهود محتملين بعد ثلاث عمليات قتل استهدفت تجارا في غضون اربعة اشهر ونصف الشهر في حي بروكلين وقد تكون من فعل سفاح.
 
ودعا قائد الشرطة راي كيللي الاشخاص الذين قد تكون لديهم معلومات "الى التقدم "الى الشرطة بشأن ثلاث عمليات قتل فيها نقاط شبه ملتفة مثل السلاح المستخدم (من عيار 22 مليمترا) والهدف (الرجال الثلاثة كلهم من اصول شرق اوسطية كانوا وحدهم في المتجر) والرقم ثمانية الذي كان واردا في عناوين المتاجر الثلاثة.
 
ونشرت الشرطة صورة اربعة اشخاص هما رجلان وامرأتان تود ان تستجوبهم بصفة شهود.
 
واوضح كيللي ان الشرطة لم تستبعد اي فرضية في هذه المرحلة. وقال ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) سيساعد الشرطة لمعرفة ما اذا كان الامر يتعلق بسفاح.
 
والضحية الاخيرة رحمة الله وحيديبور (78 عاما) من اصل ايراني قتل بثلاث رصاصات الجمعة الماضي عندما كان بمفرده في المتجر. اما جريمة القتل الاولى فتعود الى السادس من تموز/يوليو والثانية الى الثاني من آب/اغسطس.
 
والضحية الاولى محمد جبلي (65 عاما) كان من اصل مصري والثاني كذلك ويدعى اسحق قدري (59 عاما).

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا