shadow
shadow

ضابط في قوة حماية الرئيس العراقي يقتل اعلاميا على حاجز في بغداد

اعلنت وزارة الداخلية العراقية ان مدير تحرير اذاعة "العراق الحر" الخاصة قتل السبت على يد ضابط في جهاز حماية الرئيس العراقي عند حاجز المجمع الرئاسي في منقطة الجادرية وسط بغداد. واوضح مصدر في وزارة الداخلية رافضا كشف هويته لوكالة فرانس برس ان "الاعلامي محمد البديوي قتل على يد ضابط برتبة نقيب في قوة حماية المجمع الرئاسي في الجادرية بعد مشادة كلامية بينهما". وعلى الاثر، طوقت قوة عراقية خاصة مقر الفوج الرئاسي في الجادرية وطالبت بتسليم الجاني.

وندد علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي بالحادث، وقال ان "دولة الرئيس وجه القوات الى اعتقال مرتكب الجريمة على الفور، وتقديمه للعدالة لينال جزاءه".

واضاف "لا تساهل مع عملية القبض على الجاني وتقديمه الى القضاء"، مشيرا الى ان "القوة لا تزال تحاصر مقر الفوج واذا ما رفض تسليم الجاني فان لديها اوامر باقتحام الفوج واعتقال الجاني بالقوة".

وحصلت وكالة فرانس برس على صورة للاعلامي وهو ممدد ارضا والدماء تسيل من راسه.

من جانبه، استنكر نقيب الصحافيين مؤيد اللامي الحادث وطالب بتسليم "المجرم القاتل".

وقال اللامي "حتى هذه اللحظة يرفض الفوج الرئاسي تسليم المجرم، ونحن نطالب بتسليمه الى القضاء لينال عقابه العادل".

وطالب الصحف العراقية الصادرة في بغداد بالاحتجاب عن الصدور غدا الاحد، استنكارا للجريمة.

بدوره، عبر الشيخ غضنفر البطيخ الشمري عن استهجان قبيلته التي ينتمي اليها الاعلامي القتيل لما حصل، وقال ان "هذا اعتداء سافر وغير مقبول (...) ونحن كعشائر شمر نستهجن هذا العمل الاجرامي".

واضاف "طالبنا وزير الداخلية بتسليم الجاني فورا درءا للفتنة".

وشدد الشمري على ان "القانون فوق الجميع ولا بد ان ينفذ على الجميع مهما كانت درجته ووظيفته".

وتابع "حسب معلوماتنا فان الضحية تعرض الى اهانة متعمدة وقتل بدم بارد، وعدم تسليمه لا يمكن ان نقبل به عشائريا ولا مدنيا"، مطالبا "القادة الاكراد بتسليم الجاني الى القضاء العراقي لياخذ مجراه".

ويقع مكتب اذاعة "العراق الحر" التي تمولها الحكومة الاميركية داخل المجمع الرئاسي في الجادرية.

واكد صحافي يعمل لحساب الاذاعة لفرانس برس ان الضابط الذي اطلق النار على البديوي ينتمي الى قوات البشمركة المسؤولة عن حماية الرئيس جلال طالباني.

ويعمل بديوي وهو حاصل على دكتوراه في الاعلام استاذا في كلية الاعلام في الجامعة المستنصرية في بغداد.
ويشغل منذ 2006 منصب مدير تحرير الاذاعة التي تبث من بغداد منذ العام 2003.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا