shadow
shadow

دول مجلس التعاون الخليجي تؤكد تصميمها على "اجتثاث الارهاب"

اكدت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الاربعاء تصميمها على "محاربة الارهاب واجتثاثه" وذلك في ختام اجتماع وزراء داخليتها في الكويت. وياتي انعقاد هذا الاجتماع بعد اعلان قطر انتهاء الازمة التي حدثت بينها وبين ثلاث دول اعضاء في المجلس اتهمتها بزعزعة استقرار المنطقة من خلال دعم قوى الاسلام السياسي. ونقلت وكالة الانباء الكويتية الرسمية عن عبد اللطيف الزياني الامين العام لمجلس التعاون قوله ان وزراء الداخلية "بحثوا عددا من الموضوعات الامنية المهمة التي من شانها ان تعزز العمل الامني المشترك".

واضاف انه خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، اكد الوزراء "اصرار دول المجلس وتصميمها على محاربة الارهاب واجتثاثه وحماية المجتمعات الخليجية من آثاره السلبية".

وكان وزير الخارجية القطري خالد العطيه اعلن في 23 نيسان/ابريل نهاية الازمة مع المملكة السعودية والامارات والبحرين بعد ايام من اجتماع وزاري في الرياض.

وفي 5 آذار/مارس دعت تلك الدول الثلاث سفراءها من الدوحة في سابقة من نوعها، متهمين قطر بالتدخل في شؤونهم وبزعزعة استقرار المنطقة.

واتهمت قطر من جيرانها بدعم اسلاميين في دول الخليج بينهم عشرات حكم عليهم بالسجن في الامارات. كما اتهمت الدوحة بانها اصبحت ملاذا لاسلاميين من دول عربية اخرى.

وينظر الى قطر في مصر باعتبارها احد ابرز ممولي الاخوان المسلمين في حين تدعم السعودية وباقي دول الخليج السلطات المصرية.

ويضم مجلس التعاون الخليجي اضافة الى السعودية والامارات وقطر والبحرين كلا من الكويت وسلطنة عمان.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا