shadow
shadow

لبنان: توجيه الاتهام للموقوف السعودي "علي إبراهيم الثويني" بالانتماء لـ"الدولة الإسلامية".

 
إدعى القضاء اللبناني  أمس (الإثنين) على مواطنين فرنسيين، أحدهما فار، وسعودي موقوف، و25 شخصاً، بجرم الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، والتحضير لعمليات انتحارية، بحسب ما ذكر مصدر قضائي لوكالة "فرانس برس". وكانت القوى الأمنية اللبنانية أوقفت السعودي والفرنسي في حزيران (يونيو) بناء على معلومات من الاستخبارات الأميركية عن التحضير لأعمال "إرهابية". وتزامنت التوقيفات مع ثلاثة تفجيرات انتحارية خلال أقل من أسبوع.
ووفقا لصحيفة "الحياة " أفادت مصادر سعودية في حينه  لوكالة "فرانس برس" أن الانتحاري الذي فجر نفسه يدعى عبدالرحمن ناصر الشنيفي (20 عاماً)، وهو مطلوب من السلطات السعودية. أما الموقوف فهو علي إبراهيم الثويني (20 عاماً). وقال المصدر القضائي: "ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر على 28 شخصاً، بينهم سعودي، واثنان يحملان الجنسية الفرنسية، أحدهما فار، والثاني موقوف، بجرم الانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، بهدف القيام بأعمال إرهابية، وشراء قذائف وصواعق ومواد متفجرة وصنع أحزمة ناسفة، وتحضير أشخاص للقيام بأعمال انغماسية والقيام بأعمال تدريب على أعمال انتحارية انغماسية". وبحسب العبارات التي تستخدمها المجموعات الجهادية، فإن "الانغماسي" هو الشخص المكلف بتنفيذ عملية انتحارية تقضي بأن يهاجم الهدف بالسلاح، ويطلق النار قبل تفجير نفسه لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا