shadow
shadow

بريطاني متهم بالتآمر مع ابو حمزة المصري يدفع ببراءته في نيويورك

مثل البريطاني هارون السواط الذي تسلمته الولايات المتحدة من بريطانيا الثلاثاء امام محكمة في نيويورك حيث دفع ببراءته من التهم الموجهة اليه بالتآمر مع الداعية الاسلامي المتشدد ابو حمزة المصري في 1999 لاقامة معسكر على الاراضي الاميركية لتدريب الجهاديين.
 
وكانت المحكمة العليا في لندن اعطت في مطلع ايلول/سبتمبر الضوء الاخضر لتسليمه للولايات المتحدة بعدما كانت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان عارضت قبل عام هذا الاجراء كون السواط (40 عاما) مصابا بانفصام في الشخصية.
 
ولكن القضاة البريطانيين الذين كانوا قبلوا في مرحلة اولى بقرارات القضاء الاوروبي، عادوا واعتبروا ان السلطات الاميركية قدمت ضمانات كافية بشأن الطريقة التي سيعامل فيها المتهم.
 
وكان السواط اوقف في بريطانيا في آب/اغسطس 2005 بطلب من الولايات المتحدة. وقد نقل صباح الثلاثاء من مستشفى برودمور في بركشر (وسط بريطانيا) الى مطار بريطاني حيث سلم للسلطات الاميركية.
 
وبعيد وصوله الى الولايات المتحدة مع ادويته مثل المتهم امام المحكمة الفدرالية في مانهاتن حيث امرت القاضية كاثرين فوريست باعطائه ادويته في المساء كما ينبغي.
 
واتهم السواط في نيويورك بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم القاعدة وارهابيين، وبمحاولة اقامة معسكر تدريب على الجهاد في منطقة بلاي الريفية في ولاية اوريغون (شمال غرب الولايات المتحدة) في نهاية 1999 مع ثلاثة شركاء آخرين احدهم هو الامام السابق لمسجد فينزبوري بارك (شمال لندن).
 
ويواجه السواط عقوبة السجن لفترة تصل الى 35 عاما اذا دين بهذه التهم.
 
واعتقل السواط في زامبيا في تموز/يوليو 2005 وتم ترحيله الى بريطانيا حيث اعتقل بطلب من السلطات الاميركية.
 
وكانت محكمة في نيويورك حكمت في ايار/مايو 2009 على احد المتآمرين في مخطط معسكر التدريب الجهادي ويدعى اسامة قصير بالسجن المؤبد.
 
اما ابو حمزة المصري الذي تسلمته الولايات المتحدة من بريطانيا في 2012 فقد دانته هيئة محلفين في نيويورك في ايار/مايو باحتجاز رهائن وممارسة الارهاب. وسيصدر الحكم عليه في كانون الثاني/يناير علما بان العقوبة قد تصل الى السجن المؤبد.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا