shadow
shadow

وزير الزراعة: الإبل هي المصدر الرئيسي لمرض كورونا

أوضح وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم أن الرغبة الملحة من المستهلكين هي التي بلورت الزراعة العضوية بالمملكة، مبيناً أن العقوبات المطبقة على المخالفين للزراعة العضوية تشمل المزارع والتاجر والمستورد.
ووفقا لصحيفة "الرياض" كشف بالغنيم في تصريح صحفي عقب "تدشينه حملة التوعية للمستهلكين بفوائد المنتجات" مساء أمس في مقر وزارة الزراعة بالرياض أن اللائحة التنفيذية للزراعة العضوية ستصدر نهاية شهر محرم الحالي، مبيناً أن عدد المزارع العضوية بالمملكة تبلغ 110 مزارع على مساحة تقدر بأكثر من 33 ألف هكتار. وكشف بالغنيم أن وزارة الزراعة قامت بأخذ عينات من عدد من المواشي بالمملكة، وثبت أن الابل هي المصدر الرئيسي للإصابة بكورونا، وهي تحمل مضادات لمقاومة هذا المرض، محذراً في الوقت نفسه من التعامل مع الابل.
وأكد بالغنيم أن نظام الزراعة العضوية شدد على تكوين لجنة من ثلاثة أعضاء وذلك للنظر في مخالفات احكام نظام الزراعة العضوية، وتقرير العقوبات المناسبة على المخالفين، وأضاف أن العقوبة القصوى لمخالفي اشتراطات الزراعة العضوية تبلغ مليون ريال.
ولفت الغنيم النظر الى أن نظام الزراعة العضوية يهدف إلى تنظيم نشاط الزراعة العضوية في المملكة وحمايته من أي ممارسة خاطئة، إلا أنه يجب على كل من يرغب في مزاولة نشاط الزراعة العضوية الحصول على شهادة التوثيق العضوية من جهات التوثيق، التي ترخص لها وزارة الزراعة، مبيناً أنه يجب على كل من يزاول نشاط الزراعة العضوية الاحتفاظ بالسجلات اللازمة لمتابعة كل مايتعلق بالمدخلات والمنتجات العضوية، كما يلتزم بابلاغ الوزارة وجهة التوثيق بكل ما يستجد على نشاطه، وفق ماتحدده اللائحة. وبين بالغنيم أن الهيئة العامة للغذاء والدواء وبالتنسيق مع وزارة الزراعة ستعد شروط وإجراءات فحص وتحليل المنتجات العضوية، وكذلك متطلبات الملصقات وبيانات البطاقة الخاصة بالمنتجات العضوية، وكذلك متطلبات استيراد المنتجات العضوية وتصديرها، مشيراً إلى أنه يحظر وضع أي كلمة أو عبارة أو ملصق على منتج للدلالة على أنه منتج عضوي.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا