shadow
shadow

تصفيات كأس اوروبا 2016: تشيكيا تحقق فوزها الرابع على التوالي وتنفرد بصدارة المجموعة الاولى

 تابع منتخب تشيكيا لكرة القدم انطلاقته القوية وحقق الفوز الرابع على التوالي عندما الحق الخسارة الاولى بضيفه الايسلندي بالفوز عليه 2-1 الاحد في بيلزن في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الاولى المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا 2016 في فرنسا.
 
وحول المنتخب التشيكي تخلفه بهدف لرانيار سيغوردسون (9) الى فوز بهدفين سجلهما بافل كاديرابيك (45+1) وجون دادي بودفارسون (61 خطأ في مرمى منتخب بلاده).
 
وفض المنتخب التشيكي شراكة الصدارة مع ايسلندا فرفع رصيده الى 12 نقطة مقابل 9 للاخيرة التي تراجعت الى المركز الثاني.
 
وكانت البداية تشيكية بضربة رأسية لدافيد لافاتا بين يدي الحارس هانيس ثور هالدورسون (7).
 
لكن ايسلندا نظمت صفوفها ونجحت في افتتاح التسجيل اثر رمية تماس لرانيار غونارسون الذي لعبها باتجاه رأس كولباين سيغثورسون فتدخل حارس المرمى بيتر تشيك بقبضتي يديه وابعدها لكن بيركير بيارناسون ردها برأسه قبل تخرج عن الملعب وهيأها لسيغوردسون الذي تابعها برأسه داخل المرمى الخالي (9).
 
وانقذ الحارس هالدورسون مرماه من هدف التعادل بابعاده تسديدة لافاتا من داخل المنطقة الى ركنية (24).
 
وكاد سيغوردسون يضيف الهدف الثاني من انفراد داخل المنطقة بيد ان تسديدته ارتطمت بقدم تشيك وتحولت الى ركنية لم تثمر (40).
 
ورد لافاتا بضربة رأسية من مسافة قريبة فوزق العارضة بسنتمترات قليلة (41).
 
وادركت تشيكيا التعادل اثر ركلة حرة انبرى لها لاديسلاف كريتشي داخل المنطقة فهيأها دانيال بوديل بيمناه الى بافل كاديرابيك امام المرمى فتابعها برأسه في الزاوية التسعين اليسرى للحارس هالدورسون (45+1).
 
وتحسن اداء تشيكيا في الشوط الثاني وفرضت سيطرة مطلقة على المجريات، واهدر كريتشي فرصة منح التقدم لتشيكيا عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة في الشباك الجانبية (48)، وحذا حذوه لافاتا عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من رأس توماس روزيسكي فسددها بقوة بجوار القائم الايسر (54).
 
وترجمت تشيكيا افضليتها الى هدف التقدم عندما توغل ياروسلاف بلاسيل داخل المنطقة ومرر كرة عرضية ارتطمت بقدم مهاجم ايسلندا جون دادي بودفارسون ومنها الى قدم حارس مرماه هالدورسون وعانقت الشباك (61).
 
وكاد جيلفي سيغوردسون يدرك التعادل من تسديدة قوية من داخل المنطقة ارتطمت بالقائم الايمن ووجه تشيك قبل ان يشتتها الدفاع (64).
 
وأنقذ تشيك مرماه من هدف التعادل بابعاده تسديدة ليوهان بيرغ غودموندسون، بديل بيركير بيارناسون، من مسافة قريبة (85).
 
وفي المجموعة ذاتها، استعاد منتخب هولندا توازنه وأنقذ رأس مدربه غوس هيدينك بفوز ساحق على ضيفه اللاتفي 6-صفر على ملعب "امستردام أرينا" في امستردام.
 
وسجل روبن فان بيرسي (6) واريين روبن (35 و82) وكلاس يان هونتيلار (42 و89) وجيفري بروما (78) الاهدف.
 
وهو الفوز الثاني لهولندا في التصفيات والاول منذ تغلبها على كازاخستان 3-1 في الجولة الثانية، فرفعت رصيدها الى 6 نقاط في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد لاتفيا عند نقطتين من تعادلين وخسارتين.
 
وكان هيدينك اعلن الاسبوع الماضي انه سيستقيل من منصبه في حال الخسارة امام لاتفيا حيث قال "اجل، في حال الخسارة سأستقيل من منصبي"، مضيفا "هل سيكون التعادل كافيا؟ لا اعتقد ذلك".
 
وعاد هيدينك (68 عاما) الى قيادة الجهاز الفني لمنتخب بلاده خلفا للويس فان غال عقب كأس العالم الاخيرة في البرازيل حيث وصل منتخب هولندا الى نصف النهائي قبل ان يحل ثالثا بفوزه على اصحاب الارض 3-صفر.
 
ومنذ توليه المهمة، خسر منتخب هولندا امام تشيكيا 1-2 وايسلندا صفر-2 وفاز على كازخستان 3-1 في تصفيات كأس اوروبا، علما بان فوزها الوحيد تحقق بصعوبة بهدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة.
 
وما زاد الطين بلة سقوط هولندا امام المكسيك 2-3 وديا الاربعاء وهي الخسارة الرابعة لها في اخر خمس مباريات.
 
وسبق لهيدينك ان اشرف على المنتخب بين 1994 و1998 وقاده في عامه الاخير الى نصف نهائي مونديال فرنسا.
 
وفرض جناح بايرن ميونيخ الالماني روبن نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية وصنعه الهدف الاول كما ان العارضة والقائم حرماه من هدفين محققين.
 
وحرم القائم الايسر هولندا من هدف محقق بالوقوف في وجه تسديدة قوية لابراهيم افلاي بيمناه من داخل المنطقة (2).
 
ومنح فان بيرسي التقدم لهولندا مبكرا وتحديدا في الدقيقة السادسة عندما تابع برأسه ومن مسافة قريبة كرة عرضية لروبن.
 
وأضاف روبن الهدف الثاني من تسديدة قوية رائعة بيسراه من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس اللاتفي الكسندرس كولينكو (35).
 
واضاف هونتيلار الثالث من مسافة قريبة عندما تلقى كرة عرضية من افلاي فتابعها بيمناه على يسار الحارس كولينكو (43).
 
وردت لاتفيا بتسديدة قوية لاليكسيس فيسناكوفس بعد مجهود فردي بين يدي الحارس ياسبر سيليسن (44).
 
وحرمت العارضة روبن من الهدف الشخصي الثاني بردها كرة من ركلة حرة مباشرة (58) قبل ان يحرمه القائم الايسر اثر مجهود فردي رائع داخل المنطقة وتمريرة عرضية كادت تخدع الحارس كولينكو (60).
 
واضاف المدافع جيفري بروما الهدف الرابع من مسافة قريبة بيمناه مستغلا كرة رأسية من فان بيرسي اثر ركنية انبرى لها ويسلي شنايدر (78).
 
واضاف روبن الهدف الخامس عندما تلقى كرة من جورجينيو فيينالدوم، بديل فان بيرسي، عند حافة المنطقة فتلاعب باحد المدافعين وتوغل داخلها ليطلقها قوية بيسراه على يسار الحارس كولينكو (82).
 
وختم هونتيلار المهرجان بالهدف السادس عندما تلقى كرة من جوردي كلاسي، بديل افلاي، هيأها لنفسه واستدار قبل ان يسددها بيمناه على يسار الحارس كولينكو (89).
 
وفي مباراةو ثالثة ضمن المجموعة ذاتها، حققت تركيا فوزها الاول في التصفيات عندما تغلبت على ضيفتها كازاخستان 3-1.
 
وسجل براق يلماظ (26 من ركلة جزاء و29) وسردار عزيز (83) اهداف تركيا، وسمات سماكوف (87 من ركلة جزاء) هدف كازاخستان.
 
وصعدت تركيا الى المركز الرابع برصيد 4 نقاط مقابل نقطة واحدة لكازاخستان التي تراحعت الى المركز السادس الاخير.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا