shadow
shadow

بطولة ايطاليا: تعثر نابولي وسمبدوريا ودربي ميلانو ينتهي بالتعادل

 فرط نابولي الثالث بنقطتين ثمينتين لبقائه في دائرة الصراع على الصدارة وذلك بعدما تقدم على ضيفه كالياري 2-صفر ثم 3-2 قبل ان يكتفي في النهاية بالتعادل 3-3 الاحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
 
ودخل فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الى هذا اللقاء امام ضيفه الذي لم يحقق سوى انتصارين هذا الموسم، وهو يبحث عن النقاط الثلاث التي تبقيه قريبا من ثنائي الصدارة يوفنتوس وروما وبدا في طريقه لتحقيق فوز سهل بعدما افتتح التسجيل منذ الدقيقة 11 عبر الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل هدفه السابع في مبارياته الخمس الاخيرة بعد تمريرة من الجزائري فوزي غلام، ثم عزز السويسري غوكهان اينلر النتيجة لاصحاب الارض في الدقيقة 30 بتسديدة من خارج المنطقة.
 
لكن كالياري عاد الى اجواء المواجهة في الدقيقة 38 عبر الكولومبي فيكتور ايباربو بعد تمريرة من انتونيو بالزانو، ثم اكتملت المفاجأة في بداية الشوط الثاني عندما ادرك البرازيلي دييغو فارياس التعادل في الدقيقة 47 بعدما وصلته الكرة بتمريرة رأسية من لوكا روسيتيني اثر ركلة حرة.
 
لكن الفريق الجنوبي رفض الاستسلام لضيفه واستعاد تقدمه في الدقيقة 62 عبر الهولندي جوناثان دي غوزمان بكرة رأسية اثر عرضية من كريستيان ماجيو، الا ان فارياس ضرب مجددا مستفيدا من خطأ دفاعي فادح للفرنسي كاليدو كوليبالي الذي خسر الكرة عند مشارف المنطقة فخطفها ايباربو ومررها من الجهة اليمنى الى القائم البعيد حيث زميله البرازيلي الذي اودعها الشباك (67)، فارضا على الفريق الجنوبي الاكتفاء بنقطة رفع من خلالها رصيده الى 22 في المركز الثالث بفارق 9 نقاط عن يوفنتوس المتصدر و6 عن روما الثاني.
 
ولم تكن حال سمبدوريا الرابع افضل من نابولي اذ انتظر هدية من مدافع مضيفه تشيزينا الروماني البديل كونستانتين نيكا ليدرك التعادل 1-1 في الدقيقة 77 بعدما حول الاخير الكرة في شباك حارسه عن طريق الخطأ بعد اربع دقائق على نزويله ارضية الملعب، وذلك بعدما تقدم صاحب الارض في الدقيقة 60 عبر ستيفانو لوتشيني.
 
وهذا التعادل الرابع لسمبدوريا في المراحل الست الاخيرة (مقابل فوز وهزيمة)، فرفع رصيده الى 21 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين عن لاتسيو الخامس الذي خسر السبت امام يوفنتوس بثلاثية نظيفة.
 
وانتهت قمة المرحلة ودربي مدينة ميلانو بين ميلان والانتر بالتعادل 1-1 على ملعب "سان سيرو".
 
وهو التعادل ال63 في الدربي ال213 بين الفريقين مقابل 76 فوزا للانتر و74 لميلان.
 
وكان الدربي المباراة الاولى للمدرب روبرتو مانشيني في مشواره الثاني مع انتر ميلان خلفا لوالتر ماتزاري المقال من منصبه بسبب ضعف النتائج.
 
واشرف مانشيني على انتر ميلان 4 سنوات بين 2004 و2008 وقاده الى احراز لقب الدوري 3 مرات والكأس مرتين، وامضى بعد تركه انتر ميلان 4 مواسم مع مانشستر سيتي الانكليزي (2009-2013) وموسما واحدا مع غلطة سراي التركي (2013-2014).
 
وتابع ميلان نتيجه المخيبة وفشل في تحقيق الفوز في المباراة الخامسة على التوالي، فبقي في المركز السابع برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة امام انتر ميلان.
 
وغاب عن ميلان لاعب وسطه الهولندي نايجل دي يونغ لاصابته مع منتخب بلاده.
 
ومنح الفرنسي جيريمي مينيز التقدم لميلان عندما استغل كرة عرضية من ستيفان الشعراوي وتابعها بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (23).
 
وادرك انتر ميلان التعادل في الشوط الثاني عندما استغل النيجيري جويل اوبي كرة خاطئة من المدافع الكولومبي كريستيان زاباتا فسددها من حافة المنطقة على يسار الحارس الاسباني لوبيز (61).
 
وأهدر الشعراوي فرصة ذهبية لمنح الفوز لميلان عندما انفرد بهاندانوفيتش داخل المنطقة لكنه سدد الكرة في العارضة (75).
 
وحرمت العارضة الارجنتيني ماورو ايكاردي من هدف محقق عندما ابعدت تسديدته من مسافة قريبة الى خارج الملعب (79).
 
وبعد بداية موسم جيدة، واصل فيرونا تخبطه وفشل في تحقيق الفوز للمرحلة السادسة على التوالي بخسارته امام ضيفه فيورنتينا بهدف للاورغوياني نيكولاس لوبيز (39)، مقابل هدفين للارجنتيني غونزالو رودريغيز (16) والكولومبي خوان كوادرادو (62) الذي منح "فيولا" فوزه الثاني فقط في المراحل الست الاخيرة والثالث هذا الموسم.
 
وعكر كييفو على قائد اودينيزي الاسطوري انتونيو دي ناتالي احتفاله بهدفه ال200 في 400 مباراة في الدوري الايطالي (في الدقيقة 45)، وذلك من خلال خطف نقطة التعادل 1-1 عبر الصربي ايفان رادوفانوفيتش (74).
 
وواصل بارما معاناته على ارضه بعد ان مني بهزيمته الخامسة من اصل 6 مباريات بين جمهوره وجاءت على يد امبولي بهدفين سجلهما الاوروغوياني ماتياس فيسينو (45) وفرانشيسكو تافانو (56) اللذين منحا فريقهما فوزه الثاني على التوالي والثالث هذا الموسم.
 
وفي المقابل، مني تورينو بهزيمته الثانية فقط بين جماهيره وجاءت امام ساسوولو بهدف سجله انتونيو فلورو فلوريس في الوقت القاتل (87) من المباراة التي اهدر خلالها صاحب الارض ركلة جزاء في الدقيقة 30 عبر الارجنتيني خوان مينو.
 
وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء جنوى وباليرمو.
 
 
 
- ترتيب فرق الصدارة
 
1- يوفنتوس     31 نقطة من 12 مباراة
 
2- روما        28 من 12
 
3- نابولي      22 من 12
 
4- سمبدوريا    21 من 12
 
5- لاتسيو       19 من 12
 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا