shadow
shadow

من جديد.. إصابة 6 معلمات وطالبة بـ حادثين في عفيف وحفر الباطن

في إطار مسلسل حوادث المعلمات والطالبات أصيبت أمس أربع معلمات وطالبة وسائقهن بمحافظة عفيف، في حادث تصادم بين سيارتهن وأخرى فورد إكسبلورر يقودها مواطن، وذلك أثناء عودتهن إلى منازلهن قادمات من مدارس إحدى القرى القريبة. ووقع حادث التصادم وسط المحافظة إذ تسببت شدة ارتطام المركبتين في انقلاب سيارة المعلمات والطالبة. وتراوحت إصاباتهن بين متوسطة إلى خفيفة، إضافة إلى إصابة قائدي المركبتين بإصابات متوسطة. وباشرت الحادث الجهات الأمنية وفرق الإسعاف ونُقل المصابون والمصابات إلى قسم الطوارئ بمستشفى عفيف العام. وتبين من الفحص الطبي أن الإصابات عبارة عن كسور وكدمات متوسطة وطفيفة.
من جانبه تابع مدير التربية والتعليم بالمحافظة سعيد النفيعي مع مستشفى عفيف حالة المصابات، وكلف المساعدة للشؤون التعليمية منيرة العتيبي ورئيسة الإشراف أمل الروقي بزيارة المستشفى والاطمئنان على حالة المصابات.
وفي ذات السياق أصيبت معلمتان وتوفى سائقهما "من جنسية عربية"، إثر انقلاب مركبتهم أمس على طريق السعيرة بمحافظة حفر الباطن، وهم في طريقهم إلى مجمع تعليمي ببلدة الشيط "300 كلم من الدمام". وباشرت فرقة من الهلال الأحمر موقع الحادث، ونقلت السائق والمعلمتين إلى مستشفى السعيرة العام، وفارق السائق الحياة هناك، فيما تنوعت إصابات المعلمتين. 
وأوضح المتحدث الإعلامي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص ، أن مركبة معلمات تعرضت للانقلاب وهي متجهة للمجمع التعليمي في الشيط صباح أمس، ونتج عن الحادث إصابة معلمتين بإصابات خفيفة وجرى نقلهما عن طريق الهلال الأحمر إلى مستشفى السعيرة وحالتهما مطمئنة.
ووفقا لصحيفة "الوطن"فإن مركبة المعلمتين تقطع مسافة 640 كلم يوميا ذهابا وإيابا من الدمام إلى المجمع التعليمي في الشيط مقر عملهما، إذ تنطلق بإحداهما من الأحساء بعد أن تقل زميلتها من بلدة السعيرة وتواصل خط سيرها لتصل إلى هجرة الشيط.
ونقلت الصحيفة عن إحدى المعلمتين المصابتين في الحادث، فأكدت أنها وزميلتها يقطعان طريق الدمام- الشيط بشكل يومي، فبعد أن تصل هي من الأحساء تجد زميلتها في الانتظار لترافقها من الدمام إلى المدرسة في هجرة الشيط. وتضيف المعلمة: في كل يوم نخرج نتشهد ونسأل الله أن يعيدنا إلى أطفالنا سالمات.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا