shadow
shadow

بطولة انكلترا: بيليغريني غاضب من لاعبيه ومورينيو يتذمر من التحكيم ويتحدث عن حملة ضد تشلسي

بدا المدرب التشيلي لمانشستر سيتي مانويل بيليغريني غاضبا من لاعبيه حتى انه اتهمهم بالتراخي بعد ان فرطوا بتقدم حامل اللقب على ضيفه بيرنلي بهدفين نظيفين وسمحوا له بادراك التعادل 2-2  الاحد في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
 
وكان الاحد يوم التعادل بامتياز اذ اكتفى كل من ثلاثي الصدارة تشلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد بنقطة بعد تعادل الاول مع ساوثمبتون 1-1 والثاني مع بيرنلي والثالث مع توتنهام صفر-صفر.
 
وفرط سيتي بفرصة تقليص الفارق الذي يفصله عن تشلسي المتصدر الى نقطة واحدة، فهو كان في طريقه للحصول على النقاط الثلاث بانهائه الشوط الاول متقدما بهدفين للاسباني دافيد سيلفا والبرازيلي فرناندينيو لكن بيرنلي قلص الفارق في بداية الشوط الثاني ثم خطف التعادل في الدقائق الثماني الاخيرة من اللقاء، حارما رجال بيليغريني من فوزهم العاشر على التوالي.
 
ولم يكن المدرب التشيلي سعيدا على الاطلاق باداء لاعبيه في الشوط الثاني وقد اتهمهم بالتراخي قائلا: "ربما اعتقدنا ان المباراة انتهت بعد تقدمنا 2-صفر لكن المباراة لا تنتهي الا مع الصافرة النهائية. كان بامكاننا ان نواصل على الوتيرة ذاتها (التي كان عليها الفريق في الشوط الاول)".
 
وتابع "في كرة القدم، النتيجة قد تحسم بكرتين. في بداية الشوط الثاني، بيرنلي سجل هدفا من تسلل واضح وبعدها سجل الثاني من متابعة. لعبنا بشكل جيد في الشوط الاول لكن من الواضح اننا لم نحافظ على الوتيرة التي كنا عليها في الشوط الاول. في الشوط الثاني، سجلوا هدفا بشكل مبكر وهذا الامر كان مهما للغاية بالنسبة لهم لانه منحهم ثقة كبيرة".
 
وبرغم هذه النتيجة المخيبة، فان بيليغريني كان واثقا من قدرة فريقه على الاحتفاظ باللقب بقوله: "بالطبع كنا امام فرصة للحصول على نقطتين اضافيتين لكنها ليست اكثر من ذلك. تنتظرنا مرحلة الاياب باكملها. انهينها الذهاب وفي رصيدنا 43 نقطة وهذه نتيجة جيدة. بعد التقدم 2-صفر، تشعر بخيبة خسارة نقطتين لكن تنتظرنا مرحلة الاياب بأكملها (19 مباراة) لمعرفة هوية الفريق الافضل".
 
وبدوره، لم يكن مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو راضيا عن التحكيم في مباراة فريقه مع مضيفه القوي ساوثمبتون، معتبرا بان الحكم انتوني تايلور حرم الاسباني سيسك فابريغاس من ركلة جزاء في الشوط الثاني حين كان التعادل 1-1 سيد الموقف وانه لم يكتف بذلك وحسب بل رفع بوجهه البطاقة الصفراء بعدما اتهمه بالتمثيل داخل المنطقة.
 
واظهرت الاعادة ان فابريغاس لم يمثل سقوطه داخل المنطقة بل كان هناك احتكاك بينه وبين ماثيو تارغيت ما دفع مورينيو الى الحديث عن مبالغة من قبل الحكام في رفع البطاقة الصفراء بوجه لاعبي النادي اللندني بداعي التمثيل داخل المنطقة، مستذكرا ما حصل مع مهاجمه الاسباني الاخر دييغو كوستا في المرحلة الافتتاحية امام بيرنلي.
 
"لماذا لم تحتسب ركلة جزاء؟"، هذا ما تساءله مورينيو، مجيبا: "لان الحكم ارتكب خطأ. الناس يرتكبون الاخطاء. لقد ارتكب خطأ. خطأ كبير لكنه خطأ. اعتقد ان ما حصل يعتبر نتيجة حملة. في المباراة الاولى (ضد بيرنلي)، حصل دييغو (كوستا) على بطاقة صفراء وكان الاجدر بالحكم ان يطرد المدافع ويمنحنا ركلة جزاء في بيرنلي".
 
وواصل "وبعد اشهر، حصل فابريغاس على بطاقة صفراء. العقوبة المزدوجة (اي حرمان الفريق من ركلة جزاء ومنح لاعبه بطاقة صفراء) امر لا يحتمل. لو احتسبت ركلة الجزاء لفزنا بالمباراة على الارجح لكن عوضا عن ذلك لا تحصل على ركلة جزاء وتنال بطاقة صفراء".
 
وسئل مورينيو عن موفقه من الاتهام الذي وجهه نظيره في وست هام يونايتد سام الاردايس الى لاعبي الـ"بلوز" بانهم يسقطون بسهولة في منطقة جزاء الخصم على غرار ما حصل مع مدافعهم الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش في تلك المباراة التي انتهت بفوز رجال المدرب البرتغالي 2-صفر قبل ثلاثة ايام.
 
وجاء رد البرتغالي: "لا اعلم، لكن بعد المباراة ضد وست هام - مباراة جيدة وطبيعية -  قام (الاكوادوري اينر) فالنسيا ب+غطسة+ سيئة في نهاية المباراة وسام يتحدث عن ايفانوفيتش!... لماذا؟".
 
وتطرق مورينيو الى ما اسماه "حملة" ضد تشلسي، قائلا: "انها ليست ضدي لاني لست في ارضية الملعب، بل ضد تشلسي، نعم ضد تشلسي. هل تريدون مني ان اطلعكم على اهم امرين حصلا معي في مباريات فريقي؟ كان بالامكان ان يتواجد لاعبا فريقي (البرازيلي) فيليبي لويس (ضد هال سيتي) و(البلجيكي) ادين هازار (ضد ستوك سيتي) في المستشفى مع كسر في ساقيهما".
 
وتطرق المدرب البرتغالي الى اداء فريقه في النصف الاول من الموسم الذي يستهله في اليوم الاول من 2015 بمواجهة جاره توتنهام في "وايت هارت لاين"، قائلا: "تشلسي يلعب بشكل جيد جدا منذ بداية الموسم. نحن في صدارة الدوري لاننا نستحق ذلك. انا سعيد جدا بلاعبي فريقي".
 
 
 
 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا