shadow
shadow

امم افريقيا 2015: المعارضة تطلب من الجمهور مقاطعة المباريات

 طلبت احزاب المعارضة في غينيا الاستوائية التي تستضيف كأس الامم الافريقية لكرة القدم من 17 كانون الثاني/يناير الى 8 شباط/فبراير، من الجمهور مقاطعة المباريات احتجاجا على عدم احترام حقوق الانسان في هذا البلد.
 
وجاء في بيان موقع من قبل احزاب اللقاء من اجل الديموقراطية الاجتماعية والاتحاد الشعبي والقوة الديموقراطية الجمهورية "نطلب من المواطنين والمواطنات عدم الذهاب الى الملاعب خلال امم افريقيا التي ستجعلنا اكثر فقرا واكثر عبودية".
 
لكن دعوة المعارضة التي لا تملك الا نائبا واحدا في البرلمان لا يملك اي حظوظ للالتزام بها في بلد يقوده بقبضة حديدية الرئيس تيودورو اوبيانغ منذ 1979 واعيد انتخابه عام 2009 بنسبة 37ر95 في المئة من الاصوات.
 
وطلب المتحدث باسم الاحزاب الثلاثة اندريس ايسنو اوندو في مؤتمر صحافي اطلاق فورا سراح اثنين من المعارضة السياسية تم توقيفهما امس الاربعاء في باتا العاصمة الاقتصادية لغينيا الاستوائية لانهما اطلقا دعوات لمقاطعة المباريات.
 
واضاف اوندو، الامين العام لحزب اللقاء من اجل الديموقراطية الاجتماعية، "لا توجد حرية تعبير والصحف الموجودة هي حصريا في خدمة الحزب الديموقراطي الحاكم في غينيا الاستوائية. اوبيانغ يقفل مواقع التواصل الاجتماعي للمعارضة والاخرين الذين ينتقدون سياسته".
 
وتابع "ميزانية البلد لهذا العام في عجز وهناك نفقات كبيرة لاستضافة امم افريقيا، في حين ان العديد من المواطنين يعيشون في فقر مدقع".
 
وكان المغرب طلب تأجيل البطولة بسبب داء ايبولا الذي يضرب 3 دول افريقية، لكن غينيا الاستوائية التي استضافت نسخة 2012 مشاركة مع الغابون، قبلت تنظيمها.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا